"الزراعة والسلامة الغذائية" توجه مربي الثروة الحيوانية باتباع أفضل الممارسات الخاصة بموسم ولادة المجترات الصغيرة
09/02/2021 12:00 ص
دعت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية مربي الثروة الحيوانية إلى تطبيق أفضل الممارسات الصحيحة والخاصة بموسم ولادة المجترات الصغيرة من الأغنام والماعز ، والالتزام بمتطلبات الأمن الحيوي اللازمة لرعاية الأمهات والمواليد الجدد، وذلك لضمان صحة وسلامة القطيع، وزيادة العائد الاقتصادي والبيئي لتربية الحيوانات، بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة لقطاع الثروة الحيوانية وتحقيق أكبر قدر ممكن من الاكتفاء الذاتي من المنتجات الحيوانية في إمارة أبوظبي وترسيخ منظومة الأمن الغذائي والحيوي في الإمارة.

وحددت الهيئة بعض الإرشادات والنصائح الخاصة بأفضل الممارسات الواجب اتباعها خلال موسم ولادة المجترات الصغيرة، موضحةً أن إدارة الثروة الحيوانية هي عملية تكاملية، مترابطة المراحل تبدأ من مرحلة انتخاب الحيوانات (الإناث والذكور) قبل موسم التلقيح، حيث يجب انتخاب إناث ذات مواصفات شكلية وصحية جيدة، مع مراعاة العمر والوزن المناسبين قبل الدخول في موسم التلقيح، والاهتمام بالتغذية السليمة قبل بداية وبعد عملية التلقيح.  ، كما يجب مراعاة الاحتياجات الغذائية طوال فترة الحمل من خلال تزويد الحوامل بالعلائق المركزة  الغنية بالطاقة والبروتين للمحافظة على صحتها وتعويض ما تستهلكه الأجنة لتجنب الإصابة ببعض الأمراض الناتجة عن سوء التغذية مثل مرض تسمم الحمل.

وشددت الهيئة على ضرورة تحصين الحوامل ضد التسمم المعوي والتسمم الدموي قبــل الولادة بشــهر، والامتناع عن إعطــاء أدويــة أو إجــراء أية تحصينات خلال آخر أسبوعين من الحمل، إلا بمعرفة واستشارة الطبيب البيطري، مع مراعاة التقليل من الحركة والنشاط غير الضروري لتجنب مخاطر الإجهاض الناتج عن الحركة الزائدة  التي  قد تتعرض له الحوامل، لافتةً إلى أهمية عزل الحوامل المتوقع ولادتها خلال 4-5 أيام في حظائر نظيفة جيدة التهوية للولادة، مع ضرورة إبقائها تحت الملاحظة المستمرة للتأكد من عدم حدوث عسر الولادة، وتقديم المساعدة الضرورة اذا استلزم لزم الأمر.

وحول الممارسات الصحيحة وقت الولادة وطرق العناية بالمواليد الجدد بعد الولادة مباشرة، تنصح هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بضرورة مساعدة المواليد الجدد على التنفس عبر تنظيف فتحتي الأنف من السوائل ومراعاة قطع وتعقيم الحبل السري إذا لم ينقطع من تلقاء نفسه والتأكد من وقوف المولود بشكل جيد ، ثم غسل ضرع الأم وتهيئته لعملية الرضاعة مع ضمان بقاء الأمهات مع مواليدها مدة  2-4 أيام بحسب صحة المواليد وقدرتها على الرضاعة مع وضرورة تناول قسط كافي من اللبأ خلال الساعات الستة الأولى بعد  الولادة لاحتوائه على كميات كافية  من الاجسام المضادة التي  تحميه من الامراض المعدية، وفي حال تعرض الأم لأية مشاكل صحية تحول دون إرضاع مولودها، يجب إرضــاع هذه المواليد من أمهات عالية الإدرار أو عن طريق إرضاعه صناعياً مع ضرورة متابعة هذه المواليد بصورة دائمة والتأكد من أنها تتغذى بكميات كافية حتى الفطام.

ولفتت الهيئة إلى ضرورة الإسراع في تحصين المواليد الجدد باللقاحات اللازمة وتوثيق كافة هذه الإجراءات في سجل الولادة الخاص بمواليد الموسم، بالإضافة إلى المحافظة على النظافة الدورية لحظائر الأمهات والمواليد لمنع تراكم الروث والحشرات، وتجنب الإصابة بالأمراض، مؤكدة على أهمية المحافظة على تغذية الأمهات بشكل جيد خلال الشهر الأول بعد الولادة للمحافظة على كمية ونوع الحليب طوال فترة الرضاعة حيث يساهم حليب الأم في زيادة مناعة المواليد الجدد ضد الطفيليات.

ودعت الهيئة مربي الثروة الحيوانية إلى الاستفادة من الخدمات والبرامج التي تقدمها لتنمية الثروة الحيوانية في عزبهم ومزارعهم، حيث يتم تقديم خدمات فحص وعلاج الحيوانات وفحص الحمل وتقييم خصوبة الذكور وإجراء تحليل مخبري بالإضافة إلى برامج التحصين وخدمات رش الحيوانات بالمبيدات الحشرية لمكافحة الطفيليات، حيث تتوفر هذه الخدمات وغيرها من خلال المستشفيات والعيادات البيطرية التابعة للهيئة والموزعة على مختلف مناطق إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى الزيارات التي تقوم بها الفرق البيطرية للعزب والمزارع، وكذلك تقوم الهيئة بتقديم كافة وسائل الدعم الفني والارشادي في مجالات التغذية والتربية ورعاية وغدارة القطيع بصفة عامة وذلك بواسطة متخصصين ومرشدين في مجال الثروة الحيوانية من أجل تعزيز منظومة الأمن الحيوي وتحقيق استدامة قطاع الثروة الحيوانية.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: فبراير 24, 2021