أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية تحذر من الشائعات الغذائية وتدعو لعدم تداولها
03/05/2021 12:00 ص

​حذرت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية من تداول الشائعات الغذائية التي تنتشر عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية خاصة خلال شهر رمضان المبارك ، وتستهدف بعض المنتجات الغذائية بهدف التشكيك في جودتها من خلال نشر معلومات مغلوطة ومجهولة المصدر تستغل جهل بعض من يتداولها بأسس سلامة وجودة الغذاء.

وقال الدكتور محمد الحمادي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في هيئة أبوظبي للزراعة السلامة الغذائية إن انتشار الشائعات الغذائية عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، أصبح أحد أساليب المنافسة التجارية غير النزيهة  التي يمارسها بعض التجار للتأثير على منافسيهم والنيل من سمعة المنتجات المنافسة عبر إثارة قلق وخوف المستهلكين بشأن جودة هذه المنتجات، مؤكداً حرص هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على التصدي لكافة الشائعات الغذائية والحد من انتشارها من خلال توضيح الحقيقة حول الشائعة والرد عليها بأسلوب علمي يستند إلى أسس تحليل المخاطر الغذائية، بالإضافة إلى تنمية وعي المستهلكين بالقضايا المتعلقة بالمنتجات الغذائية وحثهم على عدم الانسياق

 

وراء الشائعات، والتأكد من مصدرها وتدقيق صحة المعلومات الواردة فيها.

وأضاف أن بعض مروجي الشائعات التي تحدث صخباً في المجتمع، يقومون من دون وعي أو قصد بترويجها، من خلال إعادة نشرها، وإرسالها عبر وسائل التواصل المتنوعة، مما  يسهم في انتشار الشائعة على نطاق  أوسع، ويفاقم من الآثار السلبية المترتبة على ذلك ،لافتاً إلى أن الشائعات الغذائية قد تلحق ضرراً كبيرة بالاقتصاد الوطني من خلال تأثيرها على سمعة العلامات التجارية ومنشآت إنتاج الأغذية والسلوك الغذائي للمستهلكين. 

وأكد الحمادي أن الهيئة تعمل جاهدة على رصد أية شائعات غذائية يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية وتعمل على التحقق منها  والرد عليها وفق أسس علمية ودقيقة، بهدف تصحيح المفاهيم الخاطئة التي تنقلها تلك الشائعات، وتكوين فكرة صحيحة لدى المستهلكين، ومساعدتهم على تقييم ما يصلهم من شائعات وعدم تصديق كل ما يرد فيها، داعياً كافة فئات المجتمع إلى عدم الاعتماد على هذه الرسائل المغلوطة ونشرها تلقائياً، والثقة فيما تبثه الجهات المختصة المعنية بتفنيد هذه الشائعات والتحذير منها، مع ضرورة استقاء المعلومات الصحيحة من مصادرها الصحيحة والجهات المختصة و وشدد على أهمية أن يثق المستهلكون بجودة المواد الغذائية التي تباع في الأسواق المحلية، سواء كانت من إنتاجنا المحلي أو كانت واردة من الخارج حيث تخضع كافة المنتجات الغذائية المتداولة لرقابة صارمة عبر سلسلة التوريد كما تخضع المنتجات الغذائية المستوردة لضوابط صارمة في المنافذ المختلفة حيث لا يتم السماح بدخول أي منتج إلا بعد التأكد من مطابقته  للمواصفات المعتمدة، إلى جانب  حيث تستمر عمليات التفتيش وأخذ عينات من المواد الغذائية في مراكز البيع، سواء البقالات أو المطاعم، للتأكد من أن المادة الغذائية صالحة للاستهلاك

ودعا الجمهور إلى التواصل مع الهيئة في حال وجود أي معلومات أو شكاوى تتعلق بالسلامة الغذائية من خلال حساباتها ي وسائل التواصل الاجتماعي، ، أو عبر مركز اتصال حكومة أبوظبي على الرقم  800555.، حيث تتولى فرق التفتيش التابعة للهيئة متابعة أي إخطار يصلها من المستهلكين، كما يتم إعلام المستهلك بطبيعة الإجراء الذي تم اتخاذه بشأن البلاغ الذي تقدم به.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: مايو 04, 2021