جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يعقد ورشة تدريبية لمربي نحل العسل
28/05/2018 12:00 ص

عقد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، مؤخراً، ورشة تدريبية لمربي النحل المشاركين في تقييم الجيل الثالث من ملكات النحل -السلالة الإماراتية- في محطة أبحاث الكويتيات بمدينة العين، لتعريف المشاركين على معايير وأسس التقييم التي تم تحديدها في استبيان تقييم أداء الملكات، حيث شمل الاستبيان على أكثر من 11 معيار لتقييم أداء الملكات من أهمها إنتاج الملكات من البيض، عدد إطارات الحضنة والعسل، الإنتاج من العسل، الإصابة من الأمراض، وإنتاج الذكور، وغيرها من المعايير المهمة في عملية التقييم والمبنية على أسس علمية.

وتعرف المشاركون على أهم الأساليب الحديثة لتربية نحل العسل في الدولة والتي شملت مكافحة آفة حلم الفاروا، المكملات الغذائية المناسبة، ادخال نظام تربية النحل بطابقين، توفير المأوى المناسب للنحل خلال فترة الصيف، كما ناقش المشاركون أهم التحديات والصعوبات  التي تواجه مربي النحل، حيث تقدم فريق العمل بتوصيات عملية التي تسهم في استدامة قطاع نحل العسل في الدولة، وأعربوا عن سعادتهم وشكرهم لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية للمشاركة في مثل هذه الأنشطة العلمية مما يعزز سبل التعاون لتحقيق الاستدامة في قطاع النحل في الدولة.

عمل مشروع تطوير سلالات نحل العسل منذ انطلاقه في عام 2015 على استنباط سلالة نحل إماراتية متأقلمة مع الظروف المناخية للدولة نتجت عن التزاوج الخلطي بين أفضل السلالات التي أُدخلت وقُيمت تحت ظروف الدولة. وقد تميزت خلايا ملكات النحل الإماراتية التي تم استنباطها بقوتها وقدرتها على الاستمرار خلال أشهر الصيف وتحمل الظروف السائدة، وخصوبة الملكة وقدرتها على وضع البيض بصورة مستمرة، وهدوء طباع أفراد الخلية، وعدم تدهور طوائفها نتيجة افتراس طيور الوروار لها.

وتم إنتاج أعداد من الجيل الثالث لملكات نحل السلالة الإماراتية بمحطة ابحاث الكويتات، وقد تم توزيع حوالي 200 ملكة نحل على عدد من مربي النحل في الدولة لتقييم أداء ملكات النحل للسلالة الإماراتية تحت ظروف التربية في مناحل المربين، وتحديد الخطوط من ملكات النحل التي يرغب بها مربو النحل، مما يساهم في إنشاء قاعدة بيانات للاعتماد عليها في انتخاب الجيل الرابع من السلالة الإماراتية في العام القادم. ​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: مايو 31, 2018