مختبرات أبوظبي للرقابة الغذائية البيطرية أول مختبر معتمد عالميا في فحص كورونا الإبل وتسعى لتكون المرجع لأمراض الإبل في الشرق الأوسط
27/07/2015 12:00 ص

حصلت المختبرات البيطرية التابعة لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية مؤخرا على اعتماد تحاليل الكشف عن فيروس كورونا في الإبل من قبل الهيئة البريطانية لاعتماد المختبرات "اليوكاس" لتصبح مختبرات الجهاز أول مختبر معتمد عالمياً لتحاليل الكشف عن فيروس كورونا وفق مواصفة الآيزو 17025.

وقالت الدكتورة سلامة سهيل المهيري مديرة إدارة المختبرات البيطرية بجهاز بوظبي للرقابة الغذائية أن مختبرات الجهاز تسعى جاهدة دائما في تطوير الفحوصات التشخيصية للكشف عن الأمراض بهدف حماية صحة الحيوان في إمارة أبوظبي و ذلك تماشياً مع الخطة الإستراتيجية للإمارة في المحافظة على الأمن الحيوي، حيث حققت المختبرات البيطرية خلال فترة وجيزة نجاحاً بارزاً في مجال الكشف عن فيروس كورونا في الإبل من خلال تطوير فحص سريع للكشف عن هذا الفيروس، بالإضافة إلى استخدام تقنيات البيولوجيا الجزيئية بهدف السيطرة على المرض .

وأعربت الدكتور سلامة المهيري عن سعادتها بهذا الانجاز والذي يؤكد على جودة الفحوصات في مختبرات البيطرة في الجهاز .. مشيرة إلى أن هذا الانجاز يعتبر تتويج لجهود الجهاز بشكل عام والمختبرات البيطرية بشكل خاص والذي يسعى من خلال هذه الجهود توفير غذاء آمن للمجتمع.

وأشارت المهيري إلى أن المختبرات البيطرية في الجهاز قامت بإجراء عدد من الأبحاث العلمية بهدف التعرف أكثر على وبائية فيروس كورونا حيث تم نشر هذه الأبحاث في الدوريات العلمية المرموقة .. بجانب المشاركة في عدد من الاجتماعات وورش العمل الدولية لعرض ما توصلت إليه مختبرات الجهاز من معلومات وإنجازات علمية في هذا المجال بهدف وضع التوصيات العالمية بشأن فيروس كورونا.  

من جهة أخرى وفي إطار انجازات المختبرات البيطرية التابعة للجهاز .. وقع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية مؤخرا اتفاقية تعاون مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان(OIE) وذلك في إطار سعي الجهاز لتكون مختبراته هي المركز المرجعي لأمراض الإبل في الشرق الأوسط .

جاء ذلك خلال الاجتماع السنوي للمنظمة الذي عقد في شهر مايو 2015 بباريس بحضور المدير التنفيذي لقطاع الثروة الحيوانية في الجهاز سعادة عادل خلفان الزعابي.

وتكمن أهمية وجود المركز المرجعي لأمراض الإبل في تشخيص الأمراض ذات العلاقة والتأكد من برامج التحصين وإجراء الأبحاث العلمية في مجال أمراض الإبل و الدراسات الوبائية ووضع خطط الوقاية والسيطرة بالإضافة إلى توفير الاستشارات العلمية والبحثية وتدريب الكوادر البشرية.

 هذا وسوف يكون المركز المرجعي هو الذراع العلمي الذي سيتم الاستناد إليه من قبل المنظمة العالمية لصحة الحيوان والدول الأعضاء في اتخاذ التوصيات والقرارات المتعلقة بأمراض الإبل على مستوى العالم.

الجدير بالذكر أنه يوجد حالياً عدد 49 مركز مرجعي يغطي 46 موضوع متعلق بصحة الحيوان في 26 دولة ولا يوجد من بين هذه المراكز المرجعية مركز متخصص في أمراض الإبل، وبذلك سيكون المركز في إمارة أبوظبي هو المركز المرجعي الوحيد على مستوى العالم في هذا المجال.​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يوليو 29, 2015