جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ينظم ورشة التدقيق الداخلي لموظفيه
20/10/2015 12:00 ص

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية متمثلاً بإدارة التدقيق الداخلي، مؤخراً، في مقره الرئيسي بأبوظبي، ورشة عمل لموظفي الجهاز، تناولت موضوع التدقيق الداخلي، وذلك حرصاً منه على مواكبة التطورات، وتمكين موظفيه من كافة المهارات اللازمة للارتقاء بمستوى العمل، وتعزيز خبراتهم العملية والعلمية، حيث تعرف المشاركون خلال الورشة على أبرز المفاهيم والمصطلحات المتعلقة بمجال التدقيق الداخلي، وذلك من خلال نخبة من المدربين الأكفاء ضمن فريق التدقيق الداخلي في الجهاز.

كما تناولت الورشة تعريف المشاركين بالإدارة المسؤولة عن التدقيق الداخلي في الجهاز والهيكل التنظيمي لها، كما اطلع المشاركون على أهم الوظائف والواجبات التي تضطلع بها الإداراة فيما يخص التدقيق الداخلي، وعلى أحدث التطورات التي طرأت على مجال التدقيق الداخلي، والمراحل التي تمر بها هذه العملية، والفوائد الكبيرة التي تحققها عملية التدقيق الداخلي في الجهاز بشكل خاص وفي قطاع المؤسسات والأعمال بشكل عام، ومدى انعكاس هذه الفائدة على القطاعات الأخرى في المؤسسة.

وتناول المتدربون خلال الورشة أهم المنهجيات التي يتم إتباعها في إدارة التدقيق الداخلي، واطلعوا على المعايير المنصوص عليها من قبل جمعية المدققين الداخليين (IIA)، وهي جهة معترف بها تقوم بوضع المعايير الدولية للتدقيق الداخلي، واطلعوا أيضاً على أهم المتطلبات والمعايير التي حددها جهاز أبوظبي للمحاسبة (ADAA) لجميع إدارات التدقيق الداخلي في المؤسسات والدوائر الحكومية في أبوظبي، كما تعرفوا كذلك على سبل تقييم المخاطر الإستراتيجية، والمالية والتشغيلية والالتزامية في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، والعمل على إعداد خطة التدقيق الداخلي، وكيفية الحصول على موافقة لجنة التدقيق ومن ثم البدء بالتنفيذ.

بالإضافة إلى ذلك، اكتسب المشاركون بالورشة عدة مهارات أساسية تمكنهم من أداء مهامهم في مجال التدقيق الداخلي على أكمل وجه، ومتابعة خطط العمل، وإجراء المهام المنسوبة إليهم على النحو المطلوب، وتقديم الخدمات الاستشارية والمقترحات التطويرية للإدارات الطالبة، وتزويد الإدارة العليا بمعلومات وأدله عن فعالية تطبيق الأنظمة والسياسات، إضافة إلى رصد المخاطر ونقاط الضعف في النظام أو العملية أو النشاط وتقليل أثرها على الإدارة المعنية.

كما تعرف المشاركون على مهارات العمل مع الإدارات لوضع الأدوات الرقابية الكفؤة والفعالة، تقييم أمن المعلومات والمخاطر المرتبطة به، والتواصل المستمر مع الإدارات العليا ولجنة التدقيق الداخلي، إضافة إلى تقديم الدعم لبرامج مكافحة الاحتيال في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: أكتوبر 25, 2015