جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يشارك بالقمة العالمية للمياه 2018
15/01/2018 12:00 ص

يشارك جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بفعاليات الدورة السادسة للقمة العالمية للمياه 2018 التي تستضيفها مصدر، ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال الفترة من 15 إلى 18 يناير الجاري في مركز أبوظبي للمعارض، لتسليط الضوء على أبرز المشاريع والنماذج التي عمل الجهاز على تطويرها في مجالات الاستدامة البيئية والمائية.

وأكد المهندس ثامر راشد القاسمي المتحدث الرسمي باسم الجهاز، أن المشاركة تأتي لتسليط الضوء على جهود الجهاز في تركيز برامج الدعم والتنمية الزراعية لتحقيق الاستدامة من خلال اعتماد التقنيات الزراعية الملائمة بهدف الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية، ومشاريعه الرامية للتغلب على تحديات رفع كفاءة استخدام الموارد المائية في القطاع الزراعي بالإمارة، وبحث كافة الخيارات المتاحة لمواجهة هذه التحديات من خلال سعيه الحثيث إلى ترشيد استخدام المياه في هذا القطاع الذي يعد المستهلك الأكبر للمياه بحسب الدراسات المحلية، والعمل على الاستفادة منها بالشكل الأمثل لزيادة الإنتاج الزراعي، بما يضمن تحقيق الاستدامة المائية والزراعية.

وأشار القاسمي إلى أن الجهاز يستعرض من خلال مشاركته هذا العام نموذج كفاءة الري -Irrigation efficiency والذي يعتمد على نظام الري بالتنقيط ويمتاز بكفاءة ري عالية تصل إلى 95%، ويوفر في استخدام المياه والأسمدة  مع امكانية القيام بالعمليات الزراعية للنبات أثناء عمليات الري، ويصلح لجميع الترب والأراضي (رملية، طينية، متوسطة)، وري النباتات على فترات زمنية متقاربة مع تحقيق إمداد بطيء ومتواصل بمياه الري لجميع النباتات بالتساوي مما يقلل الإجهاد المائي للنباتات، وهو النظام الوحيد المناسب للزراعات في البيوت المحمية، إلى جانب نظام الزراعة بدون تربة لإعادة استخدام وتدوير المياه soil less system and water recirculation، للتعريف بأحد أهم الطرق المستخدمة في الزراعات الحديثة (الزراعة بدون تربة) والتي يمكن من خلالها إعادة استخدام المياه في النظام الزراعي وتقليل الاستهلاك، حيث يتميز النموذج بعدة إيجابيات كإمكانية إعادة استخدام المياه في نظام مغلق مما يقلل من استهلاك المياه والأسمدة، والحفاظ على استدامة الموارد و البيئة، ودعم الإنتاجية من حيث النوع والكم بالإضافة إلى التخلص من مشاكل التربة مثل الأمراض والملوحة والأعشاب الضارة.

وأضاف أن المشاركة تتضمن كذلك مشروع محطات الري الجماعي والذي يهدف الجهاز من خلاله  لتوزيع المياه على المزارع التي لا يتوفر فيها مصدر للمياه الجوفية المناسبة للري، من خلال محطات الري الجماعي، والتي يتم من خلالها التحكم في توزيع المياه التي يتم تجميعها سواء من مياه التحلية أو الآبار أو المياه المعالجة، وتوزيعها على المزارع من خلال مضخات تحكم أو بواسطة الجاذبية الأرضية عبر شبكات مياه، بالإضافة إلى مشروع مياه الصرف الصحي المعالجة والتي يتم إخضاعها لعمليات فلترة متطورة وتعقيم بتقنيةـ UV، حيث تعتبر المياه المعالجة مناسبة لأغراض الزراعة وتحتوي على عناصر ضرورية للنبات مما يؤدي إلى تقليل استخدام الأسمدة،   وتتصف نوعية المياه بصلاحيتها لري جميع المحاصيل وتدخل ضمن الاستخدام غير المقيد للري بحسب منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة.

يشار إلى أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية استطاع خلال السنوات الأخيرة إطلاق عدد من المبادرات المهمة، والتي تهدف لنشر الوعي بأهمية المياه وضرورة الحفاظ عليها بين المزارعين بشكل خاص، وبين المستهلكين بشكل عام، ودعوتهم للحفاظ على استدامة الموارد المائية بالإمارة، وحملت هذه المبادرات تنوعاً في الأفكار والحلول، وركزت على الجانبين الإنمائي والوقائي في التصدي لكافة التحديات التي تواجه أو تهدد مستقبل المياه العذبة في الدولة، واشتملت هذه المبادرات على عددٍ من الدراسات والمشاريع والقرارات وتعزيزها بسلسلة من الإجراءات المتنوعة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يناير 23, 2018