الرقابة الغذائية يشارك في الورشة التجارية الثامنة التي عقدتها " مرافئ أبوظبي"
11/06/2015 12:00 ص

شارك جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية متمثلاً إدارة رقابة المنافذ في الورشة التجارية الثامنة التي عقدتها "مرافئ أبوظبي" مؤخراً إلى جانب عدد من الجهات الحكومية والخاصة.

وقدم سند جار الله رئيس وحدة رقابة المنافذ البحرية في الجهاز خلال الورشة عرضاً تقديمياً بين فيه المسار التدفقي للشحنات الغذائية الواردة عبر ميناء خليفة، وأهم الحلول المقترحة في العام 2015 والتي تقدمها وحدة رقابة المنافذ البحرية للمستوردين، كما تناول العرض حجم التطور في الربع الأول من عام 2015 ومقارنته بالربع الأول للسنوات 2013 - 2014.

وقال محمد جلال الريسي، مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز: "يحرص جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على التواصل والتفاعل الدائم مع شركائه الإستراتيجيين، وتشكل مشاركته بهذه الورشة إضافة مهمة من شأنها تسليط الضوء على سبل التعاون بينه وبين الجهات الأخرى ذات العلاقة."

وأشار الريسي إلى أن إدارة رقابة المنافذ تعتبر خط الدفاع الأول والعين الساهرة لمنع دخول الأغذية الغير صالحة للاستهلاك الآدمي أو المخالفة للمواصفات أو التي صدر بشأنها قرار بحظر استيراد أو دخولها للدولة، إلى جانب حرصها على التأكد من أن جميع الأغذية المستوردة تحقق متطلبات الجودة والسلامة ومطابقتها للمواصفات القياسية المعتمدة.

واشتملت ورشة العمل على فيلم قصير عن مرحلة بناء ميناء خليفة البحري من عام 2008 إلى يوم الافتتاح الرسمي للميناء، وعرض لحجم الحاويات المستقبلة في رصيف الميناء وقواعد الأمن والسلامة المتبعة فيه، حيث يطبق ميناء خليفة البحري جميع قواعد الأمن والسلامة وفقاً لأعلى المعايير العالمية.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يونيو 13, 2015