انطلاق أعمال الدورة الثانية للمنتدى العالمي للابتكارات الزراعية في أبوظبي
09/03/2015 12:00 ص

افتتح معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه اليوم أعمال الدورة الثانية للمنتدى العالمي للابتكارات الزراعية الذي يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك".

ويستقطب المنتدى الذي يستمر حتى 11 مارس الجاري نحو 250 من كبار المتحدثين من الشركات والمنظمات العالمية، بما في ذلك ماكين كونتيننتال، والبنك الدولي، ومبادرة كلينتون للمناخ، وبلانتاغون، والأمم المتحدة، ولجنة الأمن الغذائي وذلك بهدف مناقشة أبرز التحديات العالمية التي تواجه مستقبل الإنتاج الزراعي والغذائي.

وأكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه، في كلمته الافتتاحية أن المنتدى يأتي في إطار اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بحشد الجهود العالمية من أجل الوصول إلى رؤى وأفكار مشتركة وحلول مبتكرة وذكية لتطوير قطاع الزراعة وإنتاج الأغذية، وتعزيز مساهمته في تحقيق الأمن الغذائي ومكافحة الجوع والفقر.

وأشار معاليه أن التحدي الأكبر الذي نواجهه اليوم يتمثل في الحاجة إلى زيادة الإنتاج الزراعي بحوالي الثلثين بحلول عام 2050 لمقابلة النمو السكاني المتوقع اعتماداً على ذات الموارد المحدودة، بل والمتناقصة، منوهاً بأن تجربة السنوات الماضية قد أثبتت أن الاعتماد على الممارسات والوسائل التقليدية لم ينجح سوى في زيادة الفجوة الغذائية بين الدول النامية والمتقدمة، والتي تبرز بشكل واضح في مقارنة معدل الإنتاجية الزراعية لمساحة الأرض بينهما.

وأضاف معاليه على الرغم من أن الدور الذي تلعبه التكنولوجيا والابتكار كقاطرة للنهوض بالقطاع الزراعي وإنتاج الأغذية لم يعد محل جدل، غير أن السؤال الذي يتكرر ويبقى حائراً هو قدرة المجتمع الدولي على نشر التكنولوجيا وتطبيقاتها والأفكار والحلول الذكية والمبتكرة

ودعا معاليه إلى ضرورة تمكين الملايين من أصحاب الحيازات الزراعية الصغيرة والمتوسطة، الذين يمثلون عصب القطاع الزراعي خاصة في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل، من توظيفها والاستفادة منها على الوجه الأمثل في مختلف مراحل الإنتاج لتضييق الفجوة الإنتاجية بين الدول المتقدمة والنامية، آملين أن تسهم أعمال ومناقشات هذا المنتدى في الوصول الى إجابة عليه.

كما تضمن حفل الافتتاح كلمة لصاحب السمو الملكي الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا (أمير ويلز) التي ألقاها عبر الفيديو ودعا خلالها المشاركين إلى المساهمة في الجهود العالمية لدعم الزراعة المستدامة من خلال رعاية ودعم الابتكار والمبتكرين. كما تطرق إلى مواجهة التحدي الأهم المتمثل في تطبيق أساليب وممارسات فعالة وعالية الكفاءة لإنتاج الأغذية بطرق مستدامة.

كما ألقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري كلمة مسجّلة عبر الفيديو في افتتاح أعمال المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية سلط في كلمته الضوء على أهمية إيجاد حلول يستطيع من خلالها العالم مواجهة التحديات الملحّة في مجالات الأمن الغذائي والمائي وتغيّر المناخ.

ومن جانبه تحدث الملك جورج روكيدي الرابع من أوغندا عن الممارسة الزراعية وبرنامج التنمية الزراعية في أوغندا، شارحاً أن مملكة تورو الأوغندية قد أطلقت برنامجاً طموحا للتنمية الزراعية الذي يهدف إلى تطوير واستزراع نحو 100 ألف فدان من الأراضي بهدف زيادة صادرات الدولة من الموز من 100 ألف طن إلى 150 ألف طن سنويا من خلال إيجاد شراكات فعالة لاستصلاح وتطوير الأراضي.

وتحدث رن وانغ، مساعد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، عن الآثار المترتبة للتغير المناخي على عملية الإنتاج الغذائي قائلاً: "ووفقا لتوقعات منظمة الأغذية والزراعة، من المتوقع أي يرتفع الإنتاج الغذائي بنسبة 60٪ بحلول عام 2050، وذلك نظراً للنمو السكاني المتسارع وتغيير الأنماط الغذائية حول العالم. وبدأنا نشهد اليوم الانعكاسات السلبية للتغير المناخي على الإنتاج الغذائي والأمن الغذائي لاسيما في الدول الفقيرة التي عادة ما تكون أكثر عرضة لهذه المخاطر من غيرها من الدول".

كما تخلل جدول أعمال اليوم الأول افتتاح معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس هيئة الصحة – أبوظبي العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على هامش للمنتدى العالمي للابتكار الزراعي معرضاً مخصصاً لآخر التقنيات والحلول في قطاع الزراعة والإنتاج الغذائي فضلاً عن توفير منصة متكاملة للمبتكرين والمتخصصين في هذا المجال.

ومن جانبه صرح حميد مطر الظاهري الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة أبوظبي الوطنية اللمعارض بالإنابة: "يشرفنا في شركة أبوظبي الوطنية للمعارض استضافة الدورة الثانية للمنتدى العالمي للابتكار الزراعي كما أنني على ثقة كاملة بأن النجاح الذي حققته الدورة السابقة، سيساهم في تحفيز المزيد من المناقشات وطرح الأفكار حول جملة من من القضايا التي تتعلق بالابتكار في تطوير قطاع الزراعة وإنتاج الغذاء بما يساعدنا على مواجهة التحديات المستقبلة المتمثلة في الأمن الغذائي وتغير المناخ".

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: مارس 10, 2015