الرقابة الغذائية يوقع عقود توريد أعلاف حيوانية مع عدد من الشركات المحلية
26/01/2015 12:00 ص

وقع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بمقره مؤخراً عقود لتوريد الأعلاف الحيوانية مع  عدد من الشركات المحلية وهي مركز خدمات المزارعين بأبوظبي، والظاهرة الزراعية، وجنان للاستثمار، وشركة مزرعة الإمارات للإنتاج الزراعي والحيواني، لتوفير كميات من الأعلاف ذات الجودة العالية والكافية لتلبية متطلبات قطاع الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي على مدار السنوات الخمس القادمة.

حضر توقيع العقود كل من معالي الدكتور مغير الخييلي، العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وسعادة خليفة العلي، العضو المنتدب لمركز خدمات المزارعين، وسعادة مبارك علي المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية، وسعادة محمد النعيمي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية، وسعادة خديم عبدالله الدرعي، نائب الرئيس والعضو المنتدب لشركة الظاهرة الزراعية، وسعادة محمد العتيبة رئيس مجلس إدارة شركة جـنـان للاسـتثمار، وسعادة علي حليس العفاري، مدير عام شركة مزرعة الإمارات للإنتاج الزراعي والحيواني.

وقال معالي الدكتور مغير الخييلي بهذه المناسبة: " يأتي توقيع هذه العقود بموجب توجيهات وقرارات المجلس التنفيذي لحكومة أبوظبي الخاصة ببرنامج دعم الأعلاف لمربي الثروة الحيوانية، وبما يتوافق مع أهداف إستراتيجية الأمن الغذائي بشأن ضمان إمدادات الأعلاف كسلعة إستراتيجية وإدارة مخزونها في الإمارة".

وأضاف:" يسعى جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية إلى تقديم أفضل الخدمات لمربي الثروة الحيوانية، ومن هذا المنطلق تم التعاقد مع هذه الشركات الوطنية التي أثبتت خلال السنوات الماضية قدرتها على رفد قطاع الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي بأفضل أنواع الأعلاف".. مشيراً إلى أن توقيع تلك العقود يتماشى مع استراتيجيات حكومة أبوظبي والجهاز الرامية إلى تعزيز دور القطاع الخاص في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية، وإيجاد عدد من الشركات الوطنية المؤهلة في مجال الاستثمار بزراعة وتصنيع الأعلاف، ودعم مصانع العلف المحلية لتشارك بصورة كبيرة في توفير الأعلاف ذات الجودة الغذائية العالية والملائمة لاحتياجات مختلف أنواع الأنعام في أبوظبي بما يضمن تعزيز إنتاجيتها من الحليب والمواليد واللحم.

من جهته قال سعادة خليفة العلي:" يعمل مركز خدمات المزارعين على تأهيل عدد أكبر من الشركات الزراعية الوطنية والارتقاء بجودة منتجاتها، بحيث يتم الاعتماد عليها خلال السنوات الخمس القادمة في تلبية احتياجات الثروة الحيوانية من الأعلاف ذات الجودة العالية، ومنافسة الشركات الزراعية الكبيرة، والمشاركة كذلك في برنامج الأمن الغذائي".

وأضاف:" سيعمل مركز خدمات المزارعين من خلال هذه الاتفاقية، على توريد عليقه من الأعلاف المضغوطة بأنواعها، والتي تتميز باحتوائها على عناصر غذائية كاملة تسهم في رفع انتاجية وجودة الأنعام بما يعزز من واقع قطاع الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي".

من جانبه قال سعادة خديم عبدالله الدرعي:" إن تجديد اتفاقية توريد الأعلاف لفترة أخرى يعد دليلاً  ليس فقط على علاقات الشراكة القوية التي بنيناها مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على مر السنين الماضية، ولكن أيضاً يؤكد مجدداً على قدرة شركة الظاهرة ومساهماتها الفعالة في تنفيذ برنامج الأمن الغذائي على المدى الطويل على الرغم من ضخامة هذا المشروع والتحديات التي تواجهه".

 وبين سعادته أن شركة الظاهرة تعمل على توفير حلول شاملة تتميز بضمان استمرارية التوريد، وارتفاع جودة المنتجات، وإدارة فئة الكفاءة والتميز التشغيلي .

من جهته توجه سـعادة محمـد راشـد العتيبـة بجزيل الشكر والامتنان لإدارة الجهاز على دعمها المستمر وتجديد عقـد الشراكة الاستراتيجية لمدة الخمس سنوات القادمة .. مشيرا إلى أن تجديد عقـد الشراكة يجعل الشركة تشعر بالفخـر لما توليه القيـادة من دعم للشركات الوطنية ".

وأوضح العتيبـة أـن حرص شركة جـنـان خلال فترة العقـد السابقة على العمل بكل جهـد للوفـاء بالتزاماتها على أكمل وجـه ولقد كان لثقـة ودعـم حكومـة أبوظـبي ممثلة بجهـاز أبو ظـبي للرقابـة الغذائيـة بالغ الأثر في أن تقوم الشركة بالتوسع في استثماراتها في مجال الأعلاف والثروة الحيوانية وإنتاج الحبوب في عدة دول.

وقال سعادة علي حليس العفاري :"إن مزرعة الإمارات للإنتاج الزراعي والحيواني هي شركة وطنية إمارتيه رائدة في مجالات زراعة المحاصيل الزراعية وتوريد وزراعة الأعلاف الحيوانية بأنواعها، وتم تأسيس الشركة عام 2009م في أبوظبي نتيجة خبرات ممتدة لمؤسسيها لأكثر من 20 عام".

 وأضاف:" لقد رأينا في مزرعة الإمارات أن يكون لنا دور فعال للمساهمة في توفير حلول إستراتيجية متكاملة للأمن الغذائي إستكمالاً للخطوات التي قطعتها دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال وذلك عبر توظيف كافة الإمكانيات والموارد والجهود لتأمين أفضل أنواع الأعلاف والمنتجات الزراعية .. مشيدا بالشراكة مع الجهاز لتحقيق الأهداف المستقبلية وللمساهمة في دعم رؤية ومفهوم الأمن الغذائي لدولة الإمارات العربية ولتكون من أوائل الشركات التي ساهمت في إنجاح هذا المشروع العملاق".

وحول العقود المبرمة قال سلطان الوهيبي، مدير إدارة العقود والمشتريات في الجهاز:"ساهمت الخبرات التراكمية في عقود الاستثمار الزراعي لدينا في الجهاز وبالتعاون مع الشركات الوطنية التي وقعنا معها، في تطوير وتحديث صيغ تلك العقود بحيث أصبحت أكثر مرونة وموائمة لمبدأ الاستثمار الزراعي بما يتوافق مع المعايير الحكومية بهذا الشأن، ويوفر عوائد مجزية للشركات الزراعية الوطنية، وفي الوقت ذاته يضمن استمرارية توريد الأعلاف للجهاز ". 

يذكر أن الأعلاف التي ستوردها تلك الشركات والتي تتضمن الجت وأنواع أخرى من الأعلاف تتميز بجودة عالية مما سيزود قطعان المواشي في الإمارة بكافة احتياجاتها من مختلف العناصر الغذائية بما ينعكس إيجاباً على صحتها وإنتاجيتها في المستقبل.​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يناير 25, 2015