حملات تفتيشية مفاجئة على منشآت اللحوم في أبوظبي
حملات تفتيشية مفاجئة على منشآت اللحوم في أبوظبي
14/05/2013 12:00 ص
​أطلقت وحدة اللحوم التابعة لقسم التفتيش التخصصي بجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية مؤخراً حملة موسعة على منشآت بيع اللحوم والأسماك والدواجن في إمارة أبوظبي للتحقق من التزام المنشآت الغذائية التي يتم تداول اللحوم فيها بالاشتراطات وضمان سلامة الغذاء.

ونفذت الوحدة نهاية الأسبوع الماضي زيارات تفتيشية على الملاحم العاملة في منطقة مصفح الصناعية تم خلالها تحرير 3 مخالفات إحداها لملحمة والأخريين لمسمكتين، كما تم توجيه 5 إنذارات لثلاث ملاحم ومسمكتين بسبب الممارسات غير الصحيحة للعمال، كما تم إتلاف 37 كيلوجراماً من اللحوم والأسماك غير الصالحة للاستهلاك.

واستهلت وحدة اللحوم حملاتها الأسبوع الماضي بحملة على منطقة بني ياس استهدفت محلات بيع الأسماك بالسوق الأخضر، وتم خلال الحملة زيارة 11 مسمكة وتحرير إنذار واحد و3 مخالفات وتم إتلاف 95 كيلوجراماً من الأسماك غير السليمة أو التي يشتبه في عدم صلاحيتها للاستهلاك.

وذكر سعيد جاسم مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة إن أسباب المخالفات والإنذارات تنوعت ما بين عدم وضع اللوحات التعريفية على كل الاسماك المعروضة، عرض بعض الأسماك على الطاولات  دون وضع الثلج عليها ما يؤدى لسرعة تلفها، تمييع الأسماك المجمدة وعرضها على أنها طازجة، حفظ الأسماك فى صناديق الترحيل البلاستيكية  ما يسبب التعجيل بتلفها إلى جانب عدد من الممارسات غير السليمة من العاملين كعدم ارتداء غطاء الرأس أو القفازات خلال العمل.

وشدد على أن وحدة اللحوم في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية عمدت إلى أن تكون جولاتها فجائية وغير منسقة مع أصحاب المنشآت لضمان تحقيق الهدف من الحملة، علاوة على أن المفتشين أنفسهم يتم توزيعهم يوم الحملة على منشآت لا تخضع لهم حتى لا يألف أصحاب المنشآت والعاملين فيها أوجه المفتشين فيتم كشف موضوع الحملة في المناطق الأخرى.

وأكد جاسم أن هذه البنود وغيرها رغم تكرارها في عدد من المنشآت الغذائية إلا أنها انحسرت بشكل كبير جداً وباتت المنشآت تلتزم تماماً بالاشتراطات نتيجة ممارسة مفتشي الجهاز دورهم التوعوي بشكل مكثف لتغيير العادات والثقافات الخاطئة والممارسات السلبية لدى العاملين بتلك المنشآت.

وقال: "نولي اهتماماً كبيراً في خططنا الرقابية للضواحي والمناطق البعيدة نسبياً عن مركز مدينة أبوظبي إلى جانب المناطق الخارجية، لأن واجبنا توفير الغذاء السليم للمستهلك مهما اختلف مكان تواجده، ولتوصيل رسالة إلى أصحاب المنشآت والعاملين فيها بأن ذراع الجهاز تطال كافة المناطق ولا تفرق بين منطقة مركزية أو هامشية عند تنفيذ الإجراءات الرقابية.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يوليو 15, 2020