"الرقابة الغذائية" يحقق 99% في مستوى تقييم أداء السلامة الغذائية
31/01/2016 12:00 ص

بلغت الحصيلة الإجمالية لمستوى تقييم أداء مستوى السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي لعام 2015، 99% وهو ما يعتبر ارتفاعا ملحوظا مقارنة بمعدل العام 2014 الذي بلغ 94%، حيث جاءت نتيجة مؤشر معدل السلامة الغذائية للإمارة في صدارة المؤشرات التي تم قياسها بمختلف إمارات الدولة، وفق آلية القياس المعياري لمؤشر معدل السلامة الغذائية الذي تم إعداده بواسطة خبراء منظمة الأغذية والزراعة(الفاو).

وجاء هذا التقييم في إطار تنفيذ وزارة البيئة والمياه لمشروع تعزيز وتطوير السلامة الغذائية على المستوى الوطني بالتعاون مع خبراء منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، حيث قام وفد من المقيّمين يضم ممثلين عن وزارة البيئة والمياه وبعض السلطات الرقابية، بزيارة مقر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وذلك لتقييم معايير مؤشر معدل السلامة الغذائية التي تطبقها إمارة أبوظبي، قام خلالها الجهاز باستكمال المعلومات المطلوبة والإجابة على استبيانات التقييم التي أجريت خلال اللقاء.

وتراوحت نتائج عناصر مؤشرات القياس  ما  بين ممتاز إلى جيد جداً حيث يعتبر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية نموذجاً متكاملاً لنظم الرقابة والسلامة الغذائية نظرا لكونه السلطة الوحيدة في الدولة التي تتبنى معالجات تشريعية تمتد عبر كامل السلسلة الغذائية، من المزرعة إلى المائدة، وهذا ما يتوافق مع المعايير الدولية الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية.

وفي نفس السياق فقد بينت عناصر المؤشر المتعلقة بالتشريعات والسياسات مدى قوة ومتانة المنظومة التشريعية لقضايا السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي وتغطيتها لجوانب تنظيم تداول الغذاء على طول السلسلة الغذائية.   

وتعليقاً على هذا الإنجاز المهم قال سعادة راشد الشريقي مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، إن الجهاز يسعى إلى تحقيق رؤية  وتطلعات القيادة الرشيدة التي تحرص على أهمية التطوير وضرورة مواكبة التطورات العالمية، عبر الالتزام بأفضل المعايير الدولية بما يخدم مشاريع التنمية والنهضة الحضارية والاقتصادية التي تعيشها الدولة.

وثمن سعادته الدور الريادي الذي تضطلع به وزارة البيئة والمياه من خلال إدارتها  المتكاملة للنظم البيئية والموارد الطبيعية في الدولة، ودعمها المستمر لأنشطة الجهاز الهادفة إلى تطوير قطاع ذو تنمية مستدامة في مجال الزراعة وسلامة الأغذية، وتوفير الغذاء الآمن للمجتمع، والتي جاء مشروع تعزيز وتطوير السلامة الغذائية ترجمة لهذا الدعم والجهد الكبير الذي تبذله الوزارة في سبيل تعزيز أداء مستوى السلامة الغذائية في الدولة.

وأكد سعادته  الحرص الكبير   للجهاز  على تعزيز التعاون مع المؤسسات الدولية والمحلية والإقليمية ذات الصلة بهدف الارتقاء بخدمات الجهاز وفقا لمعايير عالمية، وبالتالي تلبية توقعات المجتمع، لافتا إلى أن الجهاز يتمتع بعضوية الشبكة الدولية للسلطات المعنية بالسلامة الغذائية "إنفوسان" التابعة لمنظمة الصحة العالمية والتي تجعله على اطلاع دائم بآخر القضايا والمستجدات العالمية فيما يتعلق بالسلامة الغذائية والزراعة والثروة الحيوانية.

كما أشار سعادته إلى امتلاك الجهاز العديد من اتفاقيات التعاون المبرمة مع مؤسسات إقليمية ودولية رائدة في مجالات الأبحاث والزراعة والسلامة الغذائية تهدف إلى بناء شبكة علاقات متكاملة تمكنه من تحقيق السلامة الغذائية في المجتمع المحلي.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤشر معدل السلامة الغذائية قد تم إعداده في عام 2013 بعد أن قام خبراء من منظمة الغذاء والزراعة " الفاو" بزيارة الدولة في ذلك الوقت ودراسة نظم رقابة وسلامة الأغذية المطبقة من قبل الأجهزة الرقابية في كل إمارة وتم رصد مستوى الأداء العملي المتحقق لديها.

 حيث تهدف عناصر مؤشر معدل السلامة الغذائية إلى تقييم أداء الأجهزة الرقابية فيما يتعلق بقضايا السلامة الغذائية لضمان التحسين المستمر لنوعية ومستوى نظم الرقابة والتشريعات المطبقة في كل إمارة، وكذلك رسم التطلعات المستقبلية نحو تحسين وتكامل وتنسيق الأدوار فيما بينها، وبالتالي السعي نحو تعزيز وتطوير قضايا السلامة الغذائية في دولة الإمارات العربية المتحدة لضمان حماية صحة الإنسان وتطوير قطاع ذو تنمية مستدامة في مجال السلامة الغذائية عبر سياسات واستراتيجيات وطنية فعالة ومتكاملة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: فبراير 02, 2016