"الرقابة الغذائية" ينظم احتفالية بمناسبة يوم المرأة الإماراتية
30/08/2016 12:00 ص

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ممثلاً بقطاع الاستراتيجية والأداء اليوم (الأحد)، في مقره بمدينة أبوظبي، احتفالية خاصة بيوم المرأة الإماراتية والذي يصادف الثامن والعشرين من شهر أغسطس كل عام، بحضور سعادة راشد محمد الشريقي مدير عام الجهاز وعدد من المديرين التنفيذيين وموظفات الجهاز، وذلك تقديراً منه لأهمية المشاركة الفاعلة في المناسبات الوطنية لا سيما ويوم المرأة الإماراتية، لما تمثله من مرتكز أساسي في مسيرة التنمية والنهضة التي تشهدها الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

وجاء الاحتفال الذي نظمه الجهاز تأكيداً على ضرورة تفاعل مؤسسات المجتمع كافة مع المبادرات الكريمة التي ترعاها الدولة، وتثميناً للدور البارز لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة أم الإمارات، في تمكين المرأة الإماراتية، وتوفير كافة سبل الرعاية اللازمة لها.

وقال  سعادة راشد الشريقي في كلمة له خلال الحفل، نحتفل اليوم بيوم المرأة الإماراتية والذي وجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات حفظها الله بتخصيص الثامن والعشرين من شهر أغسطس من كل عام للاحتفال بالمرأة الإماراتية، وذلك إيمانا من قيادة الدولة الرشيدة بأهمية مساهمات بنات الوطن ودورهن في جهود التنمية ونهضة البلاد وتقديرا وتكريما لما قدمنه لدعم مسيرة الدولة داخل الوطن وخارجه. 

وأضاف الشريقي "إن  الاحتفال الثاني بـ " يوم المرأة الإماراتية " هذا العام جاء للاحتفال بالمرأة الإماراتية والابتكار، تقديرا وتثمينا لمساهماتها الفاعلة في حقول الابتكار المتنوعة التي باتت تنميتها تتصدر أولويات حكومتنا الرشيدة  فالمرأة الإماراتية استطاعت اليوم أن ترسخ مكانتها في مجالات العلوم والابتكار، وباتت تشكل ركيزة أساسية إلى جانب أخيها الرجل في مراكز الأبحاث والتطوير وميادين العلم والابتكار، كما أنها أثبتت قدرتها على التميز والنجاح في كافة المواقع التي تشغلها".

وأكد الشريقي أن ما وصلت إليه الإمارات اليوم من منزلة رفيعة يجعلها تتصدر دول العالم في تمكين المرأة وتنمية قدراتها، جاء بفضل الله عز وجل والتوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الذي انتهج في رؤيته الحكيمة نهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، والذي حرص كل الحرص على دعم المرأة وتمكينها وإزالة جميع المعوقات التي تقف حائلا أمام تقدمها، فعزز دعم المرأة من خلال إطلاق برامج طموحة وفتح أمامها آفاقا واسعة، لتكون شريكا أساسيا مع أخيها الرجل في مختلف مجالات العمل الوطني، فتبوأت أرفع المناصب السياسية والتنفيذية والتشريعية ومختلف مناصب القيادة العليا التي تتصل بوضع الاستراتيجيات واتخاذ القرار.

وفي ختام كلمته قال الشريقي " يسعدني أن أنتهز هذه الفرصة الثمينة وأتقدم بخالص الشكر والعرفان لقيادتنا الحكيمة التي راهنت على قدرة المرأة الإماراتية في تحدي الصعاب، وآمنت بأن تمكين المرأة هو ركن أصيل في مسيرة النهضة التي تشهدها الدولة، فقدمت كل ما من شأنه تحقيق رفعة المرأة وتقدمها، كما يسعدني أن أتقدم بأصدق معاني الشكر والتبجيل لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات حفظها الله ورعاها، على كل الجهود العظيمة التي قدمتها في سبيل دعم المرأة الإماراتية والارتقاء بها إلى أعلى المستويات بين كل الأمم، حتى أمست المرأة الإماراتية مثالا يحتذى على التميز والرقي والنجاح.​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: أغسطس 29, 2016