«الرقابة الغذائية» ينظم فعالية قارئ اليوم قائد الغد لموظفيه
28/05/2016 12:00 ص

ضمن مبادرته المجتمعية "الجهاز يقرأ"، والتي أطلقها بداية العام استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في أن يكون عام 2016 "عام القراءة"، نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ممثلاً بقطاع الخدمات المؤسسية مؤخرا فعالية قارئ اليوم قائد الغد، وذلك بمسرح الاتحاد في المقر الرئيسي للجهاز بأبوظبي، جاء ذلك بحضور سعادة راشد الشريقي مدير عام الجهاز، وعدد من المديرين التنفيذيين، إلى جانب مشاركة واسعة من قبل موظفي الجهاز.

وأكد سعادة راشد الشريقي في بداية الفعالية، أهمية القراءة في بناء الأجيال ونهضة الأوطان، وضرورة التزود بالعلم والمعرفة في سبيل التنمية الإنسانية، مؤكداً على أهمية توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، في تمكين الشباب الإماراتي من العلم والابتكار، وتحفيزهم على المطالعة وإثراء حقول المعرفة لديهم، ورفع مخزونهم الثقافي، وما ينعكس عنه من نتائج مثمرة ومستدامة في كافة قطاعات التنمية التي تشهدها الدولة، والمساهمة في إسراع عجلة البناء والازدهار التي تحذوها الدولة في ظل التوجيهات السديدة للقيادة الحكيمة.

وقال الشريقي: "في الكثير من الأحيان يشعر الإنسان بافتقاده للكثير من المعلومات وخاصة في الأمور التي تدور من حولة، لذلك هو يعيش في حالة عزلة اجتماعية خوفاً من إبداء رأيه لنقص معرفة وقلة درايته بالموضوع المطروح، لذلك نجد أن الإنسان القارئ هو أشد حضوراً على المستوى الاجتماعي، وأكثر فائدة لمجتمعه ووطنه،  فما يمتلكه من معرفة استقاها عبر المطالعة والقراءة، جعلت منه إنساناً واعياً لما يدور من حوله، وناصحاً لكل من حوله، وهو يقدم لوطنه خلاصة التجارب والعلوم التي جمعتها آلاف الكتب والمجلدات.

وأشار الشريقي إلى أهمية تهذيب النفس على القراءة، والعمل على أن تكون القراءة جزءا أساسياً من سلوك الفرد، وركناً أصيلاً في ثقافته، مؤكداً على أن كل شخص يمكن أن يكون قارئ ناجحاً إذا أحب الكتاب وشعر بمدى حاجته للمعرفة، ودعا الشريقي كافة الحضور لجعل القراءة نهجاً في التربية، من خلال تحفيز الأبناء على اقتناء الكتب التي تناسب فئاتهم العمرية، وتحفيزهم على مطالعتها من خلال مشاركتهم في نقاشها، وترغيبهم بمطالعة المزيد من هذه الكتب، حتى تصبح لدى الطفل رغبة عارمة في القراءة ترافقه في كافة مراحل حياته.

واشتملت الفعالية كذلك على محاضرة قيّمة حول السفر، واستثماره في القراءة، قدمها علي يوسف السعد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة، طرح خلالها معلومات غنية عن أهمية السفر في بناء شخصية الإنسان، وضرورته في التعرف على ثقافات العالم وتجاربهم الحضارية، متطرقاً إلى ضرورة استغلال السفر في اكتساب المعرفة من خلال القراءة عن أهمية الأماكن التي يقصدها المسافر، وثقافة أهلها وعاداتهم وتقاليدهم والكثير من جوانب الحياة التي تختص بها هذه الأماكن، وأكد السعد أهمية اصطحاب الكتاب خلال السفر، نظراً لما تفرضه طبيعة السفر من أوقات انتظار كثيرة، والتي يمكن الاستفادة منها عبر القراءة.

وأقيم على هامش الفعالية، معرضاً مصغراً للكتاب، تم خلاله عرض عشرات الكتب والمؤلفات المحلية والعالمية، إلى جانب توقيع المشاركين على شجرة المعرفة التي تمثل أهمية القراءة في نمو الأوطان وازدهارها، وتخلل المعرض كذلك جناحاً خاصاً بالخط العربي، قام خلالها المشاركون بتدوين أسمائهم بأنواع الخطوط العربية المتنوعة من قبل أخصائي الخطوط والرسم علي الحمادي.

وتجدر الإشارة إلى أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أطلق منذ بداية العام 10 مبادرات مجتمعية تستهدف المجتَمَعين الداخلي والخارجي للجهاز، وذلك حرصاً منه على التواجد الفعال في المجتمع من خلال مشاركته المميزة في كافة المبادرات والفعاليات الوطنية، والتي تهدف للارتقاء بالوطن والمواطن.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: مايو 31, 2016