جلسة عصف ذهني لموظفي جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية حول عام الخير
26/01/2017 12:00 ص

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، في مقره الرئيسي بأبوظبي مؤخراً، جلسة عصف ذهني لموظفيه حول مبادرات الجهاز في عام الخير، وذلك استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بأن يكون العام الجاري عاماً للخير، حيث شهدت الجلسة حضور عدد من قيادات الجهاز وموظفيه، تبادلوا خلالها الأفكار والآراء حول إسهامات الجهاز في هذه المبادرة الوطنية المهمة.

وقال محمد عبدالله الفردان مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة، نحرص في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على التواجد الفعال في كافة المبادرات الوطنية، التزاماً برسالتنا الهادفة إلى ترسيخ ثقافة خدمة المجتمع لدى موظفينا وجمهورنا، وتأكيداً على أهمية مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة والتي باتت تشكل علامة فارقة في مسيرة التميز والنهوض التي تعيشها الدولة، موضحاً بأن الجلسة جاءت لإتاحة الفرصة أمام موظفي الجهاز لتقديم أفكارهم النيرة، ومبادراتهم الذاتية والتي من شأنها تعزيز مبادرات الجهاز الخيرية.

وأشار الفردان إلى أن الجهاز يضم برنامجاً تطوعياً متكاملاً، عكف على إنشائه عام 2009 تحت اسم عون للخدمة المجتمعية، ليكون مظلة للأنشطة والفعاليات الخيرية والتطوعية التي تنظمها إدارات الجهاز المختلفة، وحلقة وصل بين الجهاز والمؤسسات الخيرية والإنسانية الرسمية في إمارة أبوظبي، مؤكداً أن العام الجاري سيكون حافلاً بأنشطة الجهاز المتنوعة وخاصة الخيرية والإنسانية منها والتي تغطي المحاور الرئيسية الثلاثة التي حملتها مبادرة عام الخير، ولافتاً إلى أن الجلسة التي نظمها الجهاز خرجت بعشرات المقترحات المتميزة والتي سيتم دراستها والتأكد من ملاءمتها مع خطط الجهاز وأنظمته.

ويسعى جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية من خلال برنامج عون، لتفعيل دوره في خدمة المجتمع وتقديم العون والمساعدة لكافة فئاته، حيث أن الجهاز تجمعه علاقات تعاون وثيقة مع المؤسسات والهيئات الخيرية والإنسانية والجهات المعنية بالخدمات الاجتماعية في إمارة أبوظبي، ويعد عنصرا فاعلاً في العديد من النشاطات والفعاليات التي تقوم بها تلك الجهات للنهوض بالواقع الاجتماعي في إمارة أبوظبي.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يناير 26, 2017