"الرقابة الغذائية" ينظم إفطاراً خيرياً للمسلمين الجدد
23/06/2016 12:00 ص

أقام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ممثلا ببرنامج عون، وبالتعاون مع دار زايد للثقافة الإسلامية وفندق المفرق، أمس  مأدبة إفطار خيري للمسلمين الجدد الذين أشهروا إسلامهم في الفترة الأخيرة بالدولة، تزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني، بحضور 25 شخصاً من المسلمين الجدد إلى جانب 35 متطوعا من برنامج عون التابع للجهاز، وذلك بفندق المفرق في أبوظبي.

وأكد علي يوسف السعد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز بالإنابة، أن تنظيم مثل هذا الإفطار الجماعي في شهر رمضان المبارك يأتي في إطار دعم الجهاز للعمل الخيري والإنساني وخاصة مع هؤلاء الذين أنعم الله عليهم بنعمة الإسلام، مشيراً إلى أن هذه الفعاليات النبيلة تهدف إلى مد جسور المودة والتآخي بين المسلمين الجدد لدفعهم لاقتفاء آثار أبناء العروبة والإسلام وإدماجهم في صفوف المسلمين، من خلال تفعيل التواصل والشراكة بين المؤسسات الحكومية والخاصة  للفعاليات المجتمعية  وتوثيق أواصر العلاقات الاجتماعية في هذ الشهر الفضيل.

وأشاد بالجهود المباركة التي تبذلها دار زايد للثقافة الإسلامية كمؤسسة حكومية مستقلة تعنى بالتعريف بالثقافة الإسلامية للمهتمين بها وتعليم وتأهيل المسلمين الجدد وتوفير الرعاية الاجتماعية والأسرية لهم، إلى جانب توعية المجتمع المحيط بهم .

 كما ثمن السعد المبادرة الطيبة التي قدمها فندق المفرق في احتضان ورعاية هذه الفعالية المباركة، والجهود الكبيرة التي بذلها موظفو الجهاز في إثراء الفعالية وتميزها، مؤكداً ضرورة تعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية، من خلال بناء شراكة فاعلة بين المؤسسات والهيئات الوطنية المختلفة.

وتم خلال اللقاء تكريم المسلمين الجدد، من خلال إقامة فعالية اجتماعية منوعة وهادفة  في أجواء من الفرح والسرور وتناول وجبة الإفطار معهم، كما تضمنت الفعالية توزيع الكتيبات التوعوية عن السلامة الغذائية  والهدايا الرمزية على المشاركين، وتقديم  فقرات منوعة وعروض مرئية  ومسابقات ثقافية، تعمل على  بث روح المحبة والتسامح  والتعاضد بين المشاركين من كافة الجاليات.​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يونيو 27, 2016