الرقابة الغذائية» يرفد أسبوع الإمارات للابتكار بتقنيات رائدة
20/11/2016 12:00 ص

في إطار حرصه على المساهمة بتحقيق الاستراتيجية الوطنية الهادفة إلى نشر الإبداع في مؤسسات وقطاعات المجتمع المختلفة، وتسليط الضوء على إنجازاته في مجال الابتكار والتكنلوجيا، بدأ جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية اليوم (الأحد) مشاركته ضمن منصة مبادرات حكومة أبوظبي لأسبوع الإمارات للابتكار 2016، والتي  تستضيفها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"  بأبوظبي، في الفترة 20- 26 نوفمبر الجاري.

وقال ثامر القاسمي المتحدث الرسمي باسم الجهاز، تأتي مشاركتنا في هذا الحدث المهم انسجاماً مع توجيهات الحكومة الرشيدة في أن يكون الابتكار ركيزة أساسية يستند عليها العمل المؤسسي، وانطلاقا من وعينا الكبير بأهمية تفعيل دور الابتكار في بناء الخطط الاستراتيجية للجهاز، وتعزيز ثقافة الابتكار لتكون ركناً أصيلاً في النهج الذي نحذوه نحو تحقيق هدفنا في تطوير قطاع ذو تنمية مستدامة في مجال الزراعة وسلامة الأغذية، وتوفير الغذاء الآمن للمجتمع وحماية صحة الحيوان والنبات وفي الوقت ذاته الترويج للممارسات الزراعية والغذائية السليمة عبر سياسات ولوائح ومعايير جودة وأبحاث وبرامج توعوية فعالة ومتكاملة

وكشف القاسمي عن أبرز التقنيات التي يشارك بها ضمن فعاليات أسبوع الابتكار، والتي تشتمل على تقنية حاقنات السماد (الديزترون) والتي تعمل بدورها على حقن السماد خلال شبكة الري بمعدلات دقيقة، وتقنية مجسات قياس رطوبة التربة لتحديد مواعيد وكميات مياه الري المناسبة وما ينعكس عنها من رفع كفاءة الري وتقليل عملية هدر المياه المستخدمة في عمليات الري، بالإضافة إلى تقنية التلقيح الاصطناعي لملكات النحل وعرض أهم الابتكارات التي أوجدها الجهاز وطورها  في مجال تربية نحل العسل.

كما أفاد القاسمي أن مشاركة الجهاز تتضمن كذلك تقنيات فعالة وواعدة في تطوير وتعزيز القدرات في مجال خدمات الفحص المخبري، والتي يسعى الجهاز من خلالها لتوفير خدمات فحص مخبري مبتكرة تواكب التطورات في مجال التكنولوجيا الحديثة، حيث قام الجهاز بتبني واستحداث سلسلة من خدمات الفحص المخبري المتطورة عبر المختبرات المتنقلة والتي يمكن إجراؤها خارج نطاق المختبر التقليدي وتختصر الفترة الزمنية من أيام إلى دقائق، لافتاً إلى أن مختبرات الجهاز قامت على تبني مبادرة المركز المرجعي لأمراض الإبل بالتعاون مع المنظمة العالمية لصحة الحيوان لتعزيز القدرات في مجال الفحص المخبري.

تجدر الإشارة إلى أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية عمل منذ تأسيسه عام 2005، ساهم وبشكل فعال في دعم كافة المحافل العلمية والمعرفية على مختلف المستويات، ولم يألُ جهداً في دعم قطاع المعرفة والابتكار، ومشاركاته المستمرة في المعارض المحلية والدولية التي تتناول العديد من القضايا المهمة كالغذاء والزراعة والتكنلوجيا المستخدمة في تطوير منظومة العمل المؤسسي وتحسين الخدمات.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: نوفمبر 23, 2016