«الرقابة الغذائية» ينظم محاضرة «المعادن الثقيلة في الخضروات» في بني ياس
20/09/2016 12:00 ص

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، محاضرة توعوية بعنوان"المعادن الثقيلة في الخضروات"، في مجلس بن طناف المنهالي، بمدينة بني ياس بأبوظبي، بحضور ومشاركة العشرات من أهالي المدينة، استمعوا خلالها إلى المحاضر شاهين علي أحمد مدير قسم التشريعات الغذائية في الجهاز.

وتضمنت المحاضرة  تعريفاً موجزاً عن المعادن الثقيلة، وآلية تلوث الغذاء بهذه المعادن، الآثار الصحية التي تنعكس على الإنسان جراء التعرض للمعادن الثقيلة.

وأوضح شاهين بأن التلوث بالمعادن الثقيلة وخصوصا الرصاص والكادميون والزئبق يمثل خطرا كبيرا على صحة الإنسان، حيث تعتبر إلى جوار المبيدات الحشرية أخطر السموم التي تصل إلى الغذاء، مضيفاً أن التلوث بالمعادن الثقيلة يرجع أساسا إلى مخلفات المصانع والصناعات الكيماوية المختلفة التي تلقى في الأنهر والبحيرات والبحار، في بعض البلدان الزراعية، وتنتقل هذه المعادن إلى النبات عن طريق الري.

كما أكد شاهين بأن تلوث الخضار بالمعادن الثقيلة يأتي نتيجة تعرضها بشكل مباشر إلى الرصاص الناتج من عادم السيارات وخلافه، جراء عرض هذه الخضار وتسويقها بطرق غير آمنة كبيعها على الأرصفة وواجهات المتاجر دون حمايتها،  مما يعرضها لتلوث يعطي المادة الغذائية مزيدا من الرصاص،

وشهدت المحاضرة تفاعلا بين الحضور من خلال طرحهم للأسئلة والمناقشات التي أثمرت بعدد من التوصيات تلخصت بضرورة غسل الخضار جيدا قبل استعمالها، والحصول عليها من مصادر موثوقة ونظيفة، وعدم شرائها إلا من خلال منافذ البيع المخصصة لذلك، وتجنب الباعة المتجولين إن وجدوا، مع ومراعاة الابتعاد عن الخضار التي يبدو عليها علامات تلف أو تعفن.

وفي ختام المحاضرة أكد شاهين أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يعمل على تعزيز السياسات والتشريعات لتحقيق الاستدامة الزراعية والسلامة الغذائية، وأن كوادر الجهاز المتخصصة تعمل على مدار العام بالوقوف على سلامة الغذاء في إمارة أبوظبي، لضمان وصول الغذاء بشكل آمن وسليم إلى كافة المستهلكين في الإمارة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: سبتمبر 20, 2016