راشد الشريقي: خطة أبوظبي خطوة هامة لاستشراف مستقبل الإمارة
15/06/2016 12:00 ص

قال راشد محمد الشريقي مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية: تعتبر خطة أبوظبي خطوة هامة لاستشراف مستقبل الإمارة، وخارطة طريق للتطور المستمر الذي تشهده، ونتطلع من خلالها باطمئنان إلى مستقبل الأجيال، فما تحمله الخطة من أهداف طموحة، تبشر بمستقبل زاخر بالإنجازات والعطاء، من خلال استدامة نمو الاقتصاد المحلي، وتوظيف ثروات الإمارة ومواردها، لتحقيق السعادة والرخاء للمجتمع، من خلال وضع الخطط الاستراتيجية المتكاملة والبرامج المرحلية، التي تواكب التطور السريع الذي يشهده العالم، إلى جانب تطوير القطاعات الحكومية وتحفيز أداء القطاعات غير النفطية، والتوجه نحو اقتصاد متنوع ومستدام.

وأكد الشريقي حرص الجهاز على تحقيق أهداف ومحددات الخطة الاستراتيجية للجهاز 2016 – 2020، والتي جاءت انسجاماً وخطة أبوظبي الهادفة لتحقيق أمن غذائي وقطاع زراعي مستدام، من خلال تنمية القطاع الزراعي والثروة السمكية، وضمان سلامة الغذاء، والتحول إلى الدعم الغذائي والزراعي الذكي بالإضافة إلى استدامة إمدادات الماء والغذاء، وفي الوقت ذاته تعزيز دور الجهاز في قيادة مسيرة السلامة الغذائية لإمارة أبوظبي، ، لافتاً إلى أن الجهاز يتولى مسؤولية تحديد ملامح المستقبل الغذائي للإمارة ، والتي تضمن الاستخدام الأمثل للموارد الغذائية، بهدف تطوير بيئات غذائية مستدامة ومنظمة، وتتضمن أنظمة ذات مستوى عالمي في ما يخص الإشراف على قطاعات الغذاء والمتمثلة بالزراعة والثروة الحيوانية والصناعات الغذائية، إلى جانب تشجيع الاستثمار الداخلي والخارجي في القطاع الغذائي والزراعي لاستدامة إمدادات الغذاء.

وأضاف الشريقي أن الخارطة الاستراتيجية للجهاز 2016-2020  جاءت موائمة  لخطة أبوظبي، وذلك من أجل تحقيق ما تضمنته الخطة من أهداف وبرامج، لاسيما والحفاظ على أمن وسلامة الغذاء ودعم القطاع الزراعي، من أجل تحقيق الأمن الغذائي وبناء قطاع زراعي مستدام، يتناسب والزيادة المطردة في حجم الطلب على الغذاء، والتي أوجدتها النهضة الشاملة التي تشهدها الدولة، والنمو السكاني والاقتصادي المصاحب لهذه النهضة، إلى جانب الحفاظ على سلامة المجتمع، وهذا ما يحرص عليه الجهاز من خلال تقديم غذاء آمن وسليم لكافة المستهلكين في الإمارة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يونيو 16, 2016