"الرقابة الغذائية" يختتم الحملة السابعة لتحصين الثروة الحيوانية
 

أعلن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، عن انتهائه من تنفيذ المرحلة الثالثة والأخيرة من  حملة التحصين السابعة ضد الأمراض التي تصيب الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي والتي انطلقت في أغسطس العام الماضي وانتهت في يونيو الجاري، وتم تنفيذها على ثلاث مراحل أثمرت عن تقديم 9.267 مليون جرعة ضد أمراض مختلفة لأكثر من 1.958 مليون رأس من الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي. 

 واستهدفت الحملة في مراحلها الثلاث أمراض الحمى القلاعية، وطاعون المجترات الصغيرة، وجدري الضان والماعز، وأمراض النيوكاسل، وانفلونزا الطيور والتهاب الشعب الهوائية إلى جانب مرض القمبورو في قطاع الدواجن.

وأوضح علي يوسف السعد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة في الجهاز أن الحملة السابعة لتحصين الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، والتي تم الانتهاء من تنفيذها في الثاني من يونيو الجاري، حققت كافة الأهداف المرجوة، حيث استطاعت الحملة تحصين مليون و958 ألف و64 رأس من الماشية ضد مرض الحمى القلاعية، و 805 ألف رأس ضد مرض الكفت، ومليون 942 ألف و493 رأس ضد طاعون المجترات الصغيرة، إلى جانب تحصين نحو مليون و942 ألف رأس ضد جدري الضأن والماعز.

وأكد السعد أن الحملة التحصين السابعة استهدفت نحو 65.5% من إجمالي الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، أي ما يعادل مليون و958 ألف رأس من الماشية، لافتاً إلى أن الحملة استهدفت كذلك 13 مزرعة من مزارع الدواجن التجارية في الإمارة، وزع عليها 16.170 مليون جرعة من لقاح نيوكاسل وانفلونزا الطيور(ND+AI).

وأشار السعد إلى أن الحملة تأتي ضمن جهود الجهاز المستمرة في تعزيز فعالية نظام الأمن الحيوي للوقاية من الأمراض والآفات، وتنمية وحماية الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، حيث يضع الجهاز الخطط والبرامج المتكاملة لمكافحة الأمراض والآفات عند الحيوان والوقاية منها، وذلك بهدف الحفاظ على الثروة الحيوانية المحلية وحمايتها، وتوفير احتياجات المستهلكين من اللحوم والمنتجات الحيوانية ذاتياً، وتجنب الأخطار الناشئة عن ظهور أمراض وبائية .​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يوليو 25, 2016