الرقابة الغذائية ينفذ حملة إرشادية شاملة في أسواق الأسماك بإمارة أبوظبي
11/10/2015 08:00 ص

​نفذ جهاز أبوظبى للرقابة الغذائية مؤخراً حملة إرشادية توعوية واسعة النطاق شملت كل أسواق الأسماك في إمارة أبوظبى حيث غطت 240 منشأة في كل من سوق السمك بميناء زايد، وسوق السمك الجديد فى المشرف مول، ومحلات الأسماك بالسوق الأخضر في بنى ياس والشهامة، وسوق الأسماك الرئيسي فى مدينة العين، وسوق مدينة زايد للأسماك بالمنطقة الغربية، إلى جانب محلات الأسماك في جزيرة دلما.

وهدفت الحملة الى الارتقاء بمفهوم الرقابة الذاتية من خلال تطوير وتعزيز مفهوم المشاركة فى المسؤولية بين الأجهزة الرقابية وأصحاب العلاقة، وقد تم تكثيف الجهد التوعوي والإرشادي الذي قدمه مفتشو الجهاز وذلك من خلال الصور والشرح الوافي، إلى جانب الارتقاء بوعي وإدراك المتعاملين ببيع الأسماك الطازجة وتحسين ممارساتهم العملية، والتأكيد على أن الدور الإرشادي التوجيهي يمثل جانباً أساسياً من عمل الجهاز لا يقل أهمية عن الدور الرقابي.

ومن جانبه قال علي السعد، مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة:" تضمنت هذه الحملة الكثير من المعلومات والإرشادات التوعوية المتعلقة بالأسماك، حيث ركزت على كيفية حفظ وعرض الأسماك في الأسواق، إلى جانب اشتمال الكتيب التوعوي الذي تم توزيعه خلال الحملة على صور توضيحية ومعلومات تفصيلية تمكن المستهلك من تفرقة الأسماك الطازجة والسليمة عن غيرها من خلال مظهرها الخارجي وملمسها".

ودعا السعد الجمهور إلى الانتباه عند تسوقهم من محلات بيع الأسماك، وملاحظة أي شواهد غير طبيعية في الأسماك مثل انتفاخ البطن وبهتان القشور والعيون الغائرة المعتمة ولون الخياشيم وغيرها، وعدم التردد في التواصل مع الجهاز على الرقم 800555، أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي في حال رصدهم لأي أسماك غير صالحة معروضة للبيع.

وشهدت الحملة تقديم المادة الإرشادية لجميع العاملين في هذه الأسواق المركزية بطريقة سلسة، وتعريفهم بالمخالفات السابقة وتأثيرها السلبي على سلامة المنتج حتى يمكن تجنبها فى المستقبل من خلال مادة علمية مبسطة مع مراعاة اللغات المختلفة غير العربية مثل اللغة الإنجليزية والمليالم والأوردو.

وتم خلال الحملة توزيع مطبوعات توعوية حول الأسماك على رواد الأسواق، حيث استهدفت الحملة كذلك جمهور المستهلكين بمطبوعة إرشادية بعنوان "لسلامة غذائكم تعرف على الأسماك الطازجة" والتي توضح كيفية معرفة الأسماك الطازجة والفاسدة.

وجرى اختيار هذه الأسواق لوجود نصف مسامك الإمارة داخلها ويرتادها عدد كبير من المستهلكين والسياح حيث يمثل حجم التداول اليومي فى هذه الأسواق حوالى 70 طن فى الصيف و100 طن فى الشتاء .

وكشفت الدراسات التحليلية التى أجريت على الشكاوى والمخالفات فى العام المنصرم أن 75 في المئة من المخالفات المرتكبة هي عبارة عن ممارسات خاطئة من قبل المتعاملين، لذا ارتأى الجهاز توعيتهم من خلال هذه الحملة .

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: أكتوبر 10, 2015