"الرقابة الغذائية" يشارك في "توظيف أبوظبي 2016"
02/02/2016 12:00 ص

يشارك جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية،في فعاليات معرض "توظيف أبوظبي 2016"، والذي انطلق أمس تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بمركز أبوظبي الوطني للمعارض وذلك في إطار  سعيه لتحقيق عدة أهداف أهمها التعريف بالجهاز ودوره في المجتمع .

ويستعرض جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية خلال منصة خاصة برامجه التطويرية  والوظائف المتاحة  لديه، يقدم من خلالها فرص توظيف للمواطنين الخريجين أو من هم على أبواب التخرج، في المجالات التي يتيحها الجهاز، ليكون هذا المعرض بمثابة حلقة وصل بينه وبين الباحثين عن عمل، في إطار استراتيجية الجهاز بدعم التوطين في مجال عمله .

وقال علي يوسف السعد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز بالإنابة، يحرص جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بشكل كبير على المشاركة في معارض التوظيف على مستوى الدولة، في ظل استراتيجية التوطين التي يتبعها الجهاز في شغل الوظائف الشاغرة، حيث نعمل دوما على فتح آفاق أوسع لجذب الخريجين من خلال تحفيزهم بميزات تنافسية وبرامج تطويرية تسعى لرفع قدراتهم العلمية والمهنية.

وأشار السعد إلى أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية استطاع خلال العام الماضي 2015 أن يرفع نسبة التوطين بين موظفيه إلى 77%، مؤكداً أن الجهاز يدعم بشكل دائم برامج تطويرية بالتعاون مع الكليات والجامعات، من شأنها رفد احتياجات الجهاز من الأيدي العاملة بكوادر وطنية على قدر عالٍ من الكفاءة والمهارة، لافتاً إلى أن مشاركة الجهاز جاءت لما يمثله المعرض من فرصة مثالية للالتقاء بخريجي الجامعات والمعاهد والباحثين عن عمل.

ويدعم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية حزمة من البرامج التطويرية بالتعاون مع كلية التقنية فرع (العين والشارقة) و جامعة الإمارات، وتشتمل هذه الحزمة على برنامج العلوم البيطرية والذي تقدمه كلية التقنية بفرعيها، ومدته أربع سنوات، بهدف تزويد سوق العمل الإماراتي بالأيدي العاملة المواطنة التي تخدم وتدعم قطاع الصحة البيطرية والأمن الغذائي في الدولة.

ويعتبر هذا  البرنامج، خليطاً من المهارات النظرية والعملية التي تتماشى مع التعلم بالممارسة كشعار لكليات التقنية العليا، وهذا ما يكسب الخريج المعلومات والمهارات اللازمة ليكون مؤهلاً للالتحاق بالمهن البيطرية المختلفة، ويمتاز هذا البرنامج باعتباره أول برنامج في مجال العلوم البيطرية على مستوى الدولة، ويحظى  بدعم من وزارة شؤون الرئاسة وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية إلى جانب وزارة البيئة والمياه، ويوفر فرصاً وظيفية بعد تخرج الطالب مباشرة لدى الجهات الداعمة، ومن المزايا التي يتفرد بها هذا البرنامج هو  مقعد دراسي محجوز مسبقاً للخريجين الراغبين في استكمال دراستهم في الطب البيطري بجامعة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، فضلاً عن المكافآت المادية للطلبة خلال الدراسة وحتى التخرج.      

كما تشتمل الحزمة على برنامج  الطب البيطري الذي تقدمه كلية الأغذية والزراعة في جامعة الإمارات، ومدته خمس سنوات، بهدف تزويد الدولة بأطباء بيطريين أكفّاء للخدمة في مجال الصحة الحيوانية وحماية المجتمع من الأمراض المشتركة والأوبئة الفتاكة بالإضافة إلى المحافظة على سلامة الأغذية، ويعد هذه البرنامج الأول من نوعه على مستوى الدولة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: فبراير 01, 2016