انطلاق "برنامج العلماء" على هامش المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية
10/03/2015 12:00 ص

افتتح اليوم سعادة راشد محمد الشريقي، مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، على هامش المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية فعاليات "برنامج العلماء" الذي يستضيف 300 من كبار العلماء والخبراء من 71 دولة لبحث الحلول الكفيلة بالتصدي لتحديات الجوع، ونقص التغذية في العالم نتيجة تضاؤل الموارد وتغير المناخ.

وأكد سعادة الشريقي في مستهل كلمته أن هذا الحدث العالمي الذي يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، يأتي ليعكس رؤية قيادتنا الرشيدة الرامية إلى تحفيز الابتكار في مختلف مناحي الحياة، وعلى رأسها المجالات الاستراتيجية مثل الزراعة، وتماشياً مع مبادرة (عام الابتكار) التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله

وأوضح سعادته أهمية استقطاب أكثر من (3,200) من ألمع العقول في العالم ليستعرضوا الدور المحوري الذي تلعبه التكنولوجيا في تغيير طريقة إنتاج الغذاء في العالم بما يضمن تأمينه في كافة الأوقات والظروف.

 

وتناول سعادته الدور الرئيسي الذي تلعبه البحوث العلمية في تطوير قطاع زراعي وغذائي مستدام، وسيساهم برنامج استضافة العلماء 300 من أفضل العقول العلمية في العالم من 71 دولة في تقديم حلول الزراعة المستدامة، حيث تم تصميم البرنامج بالتعاون مع "المنتدى العالمي للبحوث الزراعية" بهدف التركيز على عدة مواضيع أساسية مثل الأمن الغذائي، والتغذية الصحية، وتغير المناخ، ودور المرأة في الزراعة والتنوع البيولوجي الزراعي.

واستطرد سعادته قائلاً إن المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية يعد منصة فريدة للابتكار تستضيف وتجمع المجتمعات العلمية والمبتكرين وأصحاب المشاريع الزراعية معاً لتبادل المعرفة والأفكار وعقد الصفقات والشراكات، كما أنه يشكل فرصة مثالية أمام المشاركين والعلماء للتحاور وتبادل الأفكار حول مستقبل القطاع الزراعي العالمي ودور العلم في النهوض به من خلال جلسات العمل التي ستشكل نتائج مناقشاتها مواد علمية مهمة سيتم استعراضها خلال المؤتمر العالمي للبحوث الزراعية من أجل التنمية.

وفي ختام كلمته أعرب عن بالغ شكره لجميع القائمين على هذا الحدث وعلى كافة الجهود المبذولة من قبل فريق عمل الجهاز لتجسيد تطلعات قيادتنا الرشيدة الرامية إلى إعادة رسم خريطة السياسة الزراعية في إمارة أبوظبي وجعلها أكثر استدامة، بما يسهم في الحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة وتحقيق الأمن الغذائي المطلوب.

من جانبه قال، محمد جلال الريسي، مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ورئيس اللجنة المنظمة للمنتدى: "إن الهدف الأسمى لهذه التظاهرة العلمية المتمثلة في برنامج العلماء هو تقديم خطوات عملية ملموسة للارتقاء بمختلف النواحي المتعلقة بالزراعة الذكية مناخياً وتذليل كافة العقبات في ظل النقص الكبير في الموارد الطبيعية والتصدي لمختلف التحديات التي يواجهها العالم في القطاع الزراعي. حيث تجمع هذه المنصة المثالية نخبة من أبرز العلماء والخبراء والمتخصصين والمهتمين لطرح وتبادل الأفكار والرؤى حول أفضل السبل الممكنة لتطوير مستقبل الزراعة حول العالم وصولاً لتحقيق الأمن الغذائي".

يذكر أن "برنامج العلماء" يقام تحت مظلة المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية الذي يقام برعاية مركز الأمن الغذائي – أبوظبي، ومركز خدمات المزارعين في أبوظبي، ووزارة شؤون الرئاسة، وشركة إكسيد الصناعية، وشركة Al Dhara، واتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات. كما يحظى المنتدى بدعم إماراتي رسمي من وزارة البيئة والمياه، ويتضمن كلمة رئيسية يلقيها معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه الإماراتي.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: مارس 10, 2015