"المجلس الأعلى للصحة" القطري يستفيد من تجربة "أبوظبي للرقابة الغذائية" لإنشاء هيئة سلامة الأغذية
"المجلس الأعلى للصحة" القطري يستفيد من تجربة "أبوظبي للرقابة الغذائية" لإنشاء هيئة سلامة الأغذية
12/12/2013 12:00 ص
​زار وفد من المجلس الأعلى للصحة بدولة قطر مؤخراً جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وذلك في إطار خطة العمل المحددة لتنفيذ مشروع إنشاء هيئة سلامة الأغذية القطرية والذي يعتبر أحد المشاريع العامة التابعة للإستراتيجية الوطنية بدولة قطر.

وضم الوفد الزائر كلاً من السيدة وسن عبد الله الباكر مدير سلامة الأغذية والصحة البيئية ومدير مشروع إنشاء سلامة الأغذية والدكتور جودوين بالانسجام مستشار برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي ومستشار فريق عمل المشروع، وكان في استقبالهم سعادة الدكتورة مريم حارب اليوسف المدير التنفيذي لقطاع السياسات والأنظمة وسعادة محمد سلطان النعيمي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية وعدد من مدراء الإدارات والأقسام.

وتأتي الزيارة في إطار التعرف على مسيرة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومكتسباته التي تحققت خلال 8 سنوات من إنشائه وجعلته معلماً رائداً في مجال الرقابة على الأغذية، والاستفادة من تجربة الجهاز عند تأسيس المشروع القطري وتبادل الخبرات في عدد من المجالات أهمها آلية تطوير وإصدار التشريعات الرئيسية المتعلقة بالقطاعين الزراعي والغذائي خلال كافة مراحل السلسلة الغذائية، التعرف على النظام المبني على درجة الخطورة الصحية للرقابة على الأسواق المحلية، الاطلاع على نظام تحليل المخاطر ونقاط الضبط الحرجة في قطاع خدمات تقدييم الغذاء "HACCP" وكذلك النظام الإلكتروني الخاص بربط وإدارة المعلومات للأغذية المستوردة "FIMIS".

واطلع الوفد القطري على ملامح برنامج تدريب متداولي الغذاء في إمارة أبوظبي والبرامج والاختبارات التي يمر بها الخاضعون للبرنامج، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من مهام واختصاصات جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

وتعرف الوفد الزائر على الطفرة النوعية التي شهدتها إمارة أبوظبي بعد تأسيس الجهاز في العام 2005 واتساع دائرة العمل والمهام من مجرد إدارة تابعة لبلدية أبوظبي إلى مؤسسة مستقلة بذاتها، إلى جانب الاطلاع على طريقة تعامل الجهاز مع عملية اندماج قطاعي الزراعة والثروة الحيوانية وانبثاق مركزي خدمات المزارعين والأمن الغذائي بعد ذلك لتشهد إمارة أبوظبي عدداً من أبرز وأهم المؤسسات المعنية بالغذاء والزراعة والثروة الحيوانية.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يوليو 15, 2020