"الرقابة الغذائية" يستهل حملاته الصيفية الموسعة على منشآت العين
24/04/2014 12:00 ص
​ أطلق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية حملاته الصيفية الموسعة في إمارة أبوظبي والتي استهلها بحملة مكثفة في مدينة العين شملت مختلف الأنشطة الغذائية وغطت نحو 140 منشأة غذائية في مختلف أرجاء مدينة العين. وشارك في الحملة، التي رافقها محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع، 30 مفتشاً من مختلف وحدات الجهاز تم توزيعهم على مجموعات لضمان تشكيل شبكة رقابية مشددة في ذات الوقت للاستفادة من عامل المفاجأة في الحملات بهدف التحقق من التزامها التام. وحرر مفتشو إدارة العمليات الميدانية بجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية خلال الحملة 4 مخالفات ضد منشآت غير ملتزمة بالاشتراطات، كما شهدت الحملة توجيه 24 إنذاراً ضد منشآت غير مستوفية للمعايير فيما تم التأكد من استيفاء 100 منشأة بالضوابط المعمول بها في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية. وشهدت الحملة إتلاف 20 كيلوجراماً من المواد الغذائية فقط وهو ما يدل على فعالية الإجراءات الرقابية التي يتبعها الجهاز والمرفقة دوماً بالجهود التوعوية التي يبذلها المفتشون خلال زياراتهم الميدانية مع العاملين في تلك المنشآت بهدف رفع ثقافتهم ووعيهم بالممارسات السليمة. وعلى وجه الخصوص ركز مفتشو الجهاز على صلاحية زيوت القلي المستخدمة في المنشآت الغذائية خاصة تلك الموجودة في المستشفيات والمدارس، وذلك رغبة في ضمان سلامة الأغذية المقدمة لمرتادي تلك المنشآت حيث يمتلك مفتشو الجهاز أدوات وأنظمة حديثة تكشف صلاحية الزيوت وعدد المرات التي استخدمت فيها للقلي والوقت الذي يحتاج فيه الزيت للتغيير. وأكد محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع أن الحملات ستستمر في مدينة العام طوال العام بشكل سري ومفاجئ للوقوف على المنشآت المخالفة، كما يعمل الجهاز على تعزيز دوره الميداني العقابي بإجراءات توعوية أهمها إطلاق مشروع "سلامة زادنا" للمنشآت الغذائية الصغيرة والمتوسطة والذي يستهدف العاملين في المنشآت الغذائية على عدة مراحل تستمر على مدار 12 شهراً وهو يمثل خلاصة دراسة تجريبية ناجحة أعدها الجهاز العام الماضي شملت 600 منشأة في أبو ظبي.
  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يوليو 15, 2020