"التربية" توقع مذكرة تفاهم مع «الزراعة والسلامة الغذائية» لتطوير مناهج أكاديمية العلوم الزراعية
07/06/2020 12:00 ص

​وقعت وزارة التربية والتعليم و هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية مؤخراً، مذكرة تفاهم بشأن التعاون والتنسيق في تطوير مناهج أكاديمية العلوم الزراعية، بما يخدم التوجهات المستقبلية للدولة لتأهيل وتخريج طلبة قادرين على الإسهام بفاعلية في مواكبة نهضة ونمو القطاع الزراعي في الدولة، ولتعزيز التعاون المشترك  بين الجانبين لتطوير نظم ومناهج أكاديمية العلوم الزراعية.

وقال سعادة المهندس عبدالرحمن محمد الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم تأتي مذكرة التفاهم والتعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية لتأكد حرصنا على تطوير البرامج والمناهج الدراسية التي تحاكيها أكاديمية العلوم الزراعية لا سيما في مجال الاستدامة الزراعية بشقيها النباتي والحيواني، سعياً لتأهيل طلبة بقدر عال من المعرفة والإلمام بالأساسيات الأكاديمية في هذا المجال مما يؤهل الطلبة مستقبلاً للانضمام للتخصصات الزراعية في مؤسسات التعليم العالي داخل الدولة وخارجها."

وأكد سعادته أن التعاون مع الهيئة يمثل فرصة كبيرة لتطوير محتوى معرفي قيّم وفعال في تطوير المناهج الدراسية، من خلال الاستفادة من الكفاءات والخبرات التي تمتلكها في المجال الزراعي بصفتها الجهة الحكومية التي يقع على عاتقها إدارة وتنظيم القطاع الزراعي في إمارة أبوظبي وتحقيق التنمية المستدامة فيه، بما يعزز رسالة الوزارة في بناء وإدارة نظام تعليمي ابتكاري معرفي ذي تنافسية عالمية يشمل كافة المراحل العمرية ويلبي احتياجات سوق العمل المستقبلية.

وأوضح سعادته أن وزارة التربية والتعليم من خلال هذه الأكاديمية تسعى إلى تحقيق تطلعات وخطط الدولة و أجندتها المستقبلية عبر توفير كوادر مواطنة قادرة على إدارة دفة القطاع الزراعي في الدولة  و رفده بمقومات رياديته وتقدمه باعتباره من أهم القطاعات الحيوية التي يتزايد بها الاهتمام على المستوى المحلي والعالمي وذلك لارتباطه الوثيق بالاقتصاد الوطني وازدهاره وانعكاسه على بقية القطاعات الحيوية الأخرى.

من جانبه قال سعادة سعيد البحري سالم العامري مدير عام الهيئة: "نحرص في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بالتعاون والتنسيق مع شركائنا الاستراتيجيين على توظيف مكتسباتنا وإنجازاتنا لتحقيق القدر الأكبر من الفائدة للمجتمع بمختلف فئاته، والارتقاء بمساهمتنا في مجال نقل المعرفة وتمكين العنصر البشري المواطن وتأهيله لمواكبة النهضة الزراعية التي تشهدها إمارة أبوظبي والدولة، وتشجيعه على الالتحاق بالبرامج الأكاديمية ذات الصلة بالقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، نظراً لتنامي احتياجات سوق العمل لكوادر وطنية مؤهلة ومتميزة في هذه المجال وللتوسع المطرد الذي يشهده القطاع الزراعي في الإمارة، وإتاحة المجال أمام المعلمين والطلبة للاستفادة من مرافق وإمكانات الهيئة وتعريفهم بأحدث التقنيات الزراعية المستخدمة في مجال العلوم الزراعية بشقيها النباتي والحيواني وعلى أيدي خبراء ومهندسين من ذوي الخبرة والمعرفة.

وأشار سعادته إلى أن الهيئة ستعمل بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم على المساهمة في رفع الوعي لدى طلبة هذه الأكاديميات بأهمية القطاع الزراعي الوطني ومساهمته في إرساء منظومة الأمن الغذائي للدولة، والتعاون في مجال تنمية مهارات البحث العلمي لدى طلبة أكاديمية العلوم الزراعية، وتأهيلهم للالتحاق بوظائف مناسبة في المؤسسات الزراعية في القطاعين الحكومي والخاص ورفع مشاركتهم في مسيرة التنمية الزراعية المستدامة للدولة، عبر تعزيز ثقافة الابتكار لديهم ليكونوا قادرين على تقديم حلول فعالة لمواجهة التحديات المناخية للقطاع الزراعي.

وتهدف المذكرة إلى التنسيق بين الطرفين للاستغلال الأمثل لموارد وخبرات الطرفين في تطوير وإعداد مناهج أكاديمية العلوم الزراعية بالدولة، وتأهيل طلبة أكاديمية العلوم الزراعية لمستويات متقدمة من المعرفة الأكاديمية بالأساسيات والخبرات العلمية الزراعية، وبث روح التفكير الإبداعي لدى الطلبة، والتنسيق بين الطرفين لإجراء التدريب العملي والحقلي للطلبة في مختبرات ومحطات الأبحاث وإدارات قطاعات الشؤون الزراعية والثروة الحيوانية التابعة للهيئة، بالإضافة إلى تنفيذ حملات توعوية بمدارس أكاديمية العلوم الزراعية لرفع وزيادة وعي الطلبة بالمستجدات العلمية الزراعية، وتبادل الخبرات والمعلومات والبيانات بين الطرفين بما يحقق أهدافهم المشتركة.

وبدأت الهيئة والوزارة تعاونهما في إعداد المناهج الخاصة بأكاديمية العلوم الزراعية منذ عامين، وأثمر عن هذا التعاون إعداد مناهج الصفين التاسع والعاشر، وتنظيم عددٍ من الزيارات الاستكشافية العام الماضي لطلبة المدراس إلى محطات الأبحاث التابعة للهيئة للتعرف على أحدث التقنيات والممارسات والأبحاث الزراعية التي تجريها الهيئة في مجال الاستدامة الزراعية وتنمية الثروة الحيوانية وتطوير قطاع تربية نحل العسل في إمارة أبوظبي.

وتسعى هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم إلى إعداد ومراجعة المناهج الخاصة بهذه الأكاديمية ووضع لبنات تعليمية قوية لتعليم زراعي يُمكن من تأهيل الطلبة ليكونوا ملمين بقدر عالٍ من أساسيات المعارف في العلوم الزراعية وإعدادهم للالتحاق بالمسارات التعليمية الزراعية في مؤسسات التعليم العالي، وزيادة مساهماتهم في تقديم حلول مبتكرة وفعالة لمواجهة التحديات المناخية الكبيرة التي تواجه القطاع الزراعي. 

وكانت وزارة التربية والتعليم قد أعلنت مطلع العام الجاري عن استحداث 5 أكاديميات متخصصة للطلبة المواطنين من ضمنها أكاديمية «العلوم الزراعية»، والتي تهدف إلى تخريج طلبة لديهم القدرة على الانضمام للأعمال المهنية في القطاع الزراعي بالدولة، ليكونوا قادرين على الإسهام في تقديم حلول لمواجهة التحديات الزراعية من خلال التركيز على ربط المناهج الدراسية بالواقع الزراعي في الدولة.

 

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يونيو 08, 2020