الزراعة والسلامة الغذائية تشهد التمارين التجريبية لمجندي الخدمة الوطنية البديلة في المنشآت الحيوية الغذائية
05/03/2020 12:00 ص

​بدأت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بالتنسيق مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية التمارين التجريبية لمجندي الخدمة الوطنية البديلة في المنشآت الحيوية الغذائية بمختلف إمارات الدولة والتي تستمر طوال شهر مارس الجاري،  وذلك بهدف ضمان  استدامة وتشغيل كافة المنشآت الحيوية الغذائية في أوقات الطوارئ والأزمات بسواعد وطنية قادرة على تحمل المسؤولية تجاه مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وترتكز التمارين التجريبية على التطبيق العملي في تشغيل المنشآت الغذائية والحيوية مروراً بمراحله المختلفة  للتحقق من فاعلية البرنامج بالنسبة للمجندين ومدى جاهزيتهم واستعدادهم للتعامل مع مختلف الظروف استناداً إلى المهارات المكتسبة الفنية والتخصصية خلال فترة تدريبهم في هذا المجال. ومن ثم ستخضع هذه  المرحلة  لتقييم مستوى الأداء الذي سيحدد النقاط التي تتطلب التحسين بهدف التركيز عليها استعداداً للتمارين النهائية والمزمع تنظيمها في نوفمبر القادم.

ويهدف برنامج الخدمة الوطنية البديلة إلى تعزيز قدرات الدولة الأمنية، وتعزيز القيم الوطنية في المجتمع  وتنمية العنصر البشري. بالإضافة إلى تعزيز قدرة التعافي في حالات الطوارئ والأزمات والكوارث، حيث تتلخص رسالة البرنامج في تأهيل الكوادر المواطنة من مجندي الخدمة الوطنية البديلة لإدارة وتشغيل المنشآت الغذائية الحيوية لضمان تحقيق الأمن الغذائي في كافة الظروف.

وتسعى هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية إلى ضمان رفع مستوى جاهزية التعامل مع الأزمات الغذائية من خلال تأهيل مجندي الخدمة الوطنية البديلة وتدريبهم على تشغيل المنشآت الغذائية الحيوية في حالات الطوارئ والأزمات لضمان استمرار الإمدادات الغذائية في حالات الطوارئ أو الأزمات والكوارث. كما تؤمن الهيئة أن الخدمة الوطنية البديلة فرصة للشباب المواطنين الذين لم تنطبق عليهم شروط الالتحاق بالخدمة العسكرية كي يلبوا نداء الوطن ويساهموا في حماية مكتسباته في ميادين العمل المدني وإثبات الولاء للقيادة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: مارس 05, 2020