الندوة الإقليمية لجودة المختبرات البيطرية توصي بإدراج الجودة ضمن تخصصات الطب البيطري
26/11/2020 12:00 ص

اُختتمت أمس (الأربعاء) في العاصمة أبوظبي فعاليات الندوة الإقليمية الثانية لإدارة الجودة في المختبرات البيطرية، والتي نظمها عبر تقنية الاتصال المرئي المكتب شبه الإقليمي للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية تحت شعار "ضمان الجودة في بيئة متغيرة"، وذلك بمشاركة نحو 100 خبير ومختص في مجال الثروة الحيوانية والأمن الحيوي، من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، و13 دولة في الشرق الأوسط.

كما شارك في الندوة التي استمرت يومين الدكتورة "جينيفر ليسلي"  مدير برنامج استدامة المختبرات بالمنظمة العالمية للصحة الحيوانية، والدكتور "جيمس واتسون" الباحث والمتخصص في الأمراض المستجدة والطارئة بالمركز الأسترالي للتأهب للأمراض، والدكتور "ديفيد كوركال" مدير برنامج الجودة في المختبرات البيطرية بجامعة ولاية ميشيجان الأمريكية، والدكتورة سلامة المهيري مدير إدارة المختبرات البيطرية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية.

وأوصت الندوة بضرورة تطبيق أنظمة الجودة في المختبرات البيطرية، وإدراج الجودة كمادة علمية ضمن تخصصات الطب البيطري والمختبرات البيطرية، وأكدت على أهمية الاستعداد المسبق لمواجهة الأوبئة المرضية الناشئة عن الأمراض الحيوانية من خلال رفع كفاءة المختبرات البيطرية باعتبارها الأساس العلمي الذي يدعم جهود المكافحة والتصدي للأوبئة ومنع انتشارها.

وكانت سعادة الدكتورة/ "مونيك إلوا" مدير عام المنظمة العالمية للصحة الحيوانية قد افتتحت الندوة بكلمة هنأت فيها دولة الإمارات بافتتاح المكتب شبه الإقليمي للمنظمة في أبوظبي، وذلك لتحقيق أهداف واستراتيجيات المنظمة والأعضاء في مجلس التعاون الخليجي واليمن، كما هنأت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية لاعتماد مختبراتها البيطرية كمركز مرجعي في مجال نظم إدارة الجودة من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، مشيرة إلى أن الاعتماد يخولها لعب دور استشاري، وبيت خبرة يدعم منظومة الجودة ويساهم في نقل المعرفة والخبرات إلى أعضاء المنظمة في جميع أنحاء العالم وتعزيز صحة الحيوان والإنسان.

كما ألقت سعادة/ موزة سهيل المهيري المدير التنفيذي لقطاع السياسات والأنظمة في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية كلمة نيابة عن سعادة/ سعيد البحري سالم العامري مدير عام الهيئة أكدت فيها أهمية الندوة لمناقشة التحديات والفرص الكفيلة بتعزيز  جودة المختبرات البيطرية وفق أعلى المعايير العالمية، ودعم التعاون ونقل الخبرة بين دول الشرق الأوسط من أجل تنمية الثروة الحيوانية وحماية صحة الحيوان ومواجهة الأوبئة بسياسات استباقية والحد من الأمراض المشتركة التي تؤثر على صحة الإنسان والحيوان.

وقالت " نعتز في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية باعتماد مختبراتنا البيطرية كمركز مرجعي في مجال نظم إدارة الجودة من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية"، مؤكدة التزام الهيئة بتكثيف التعاون مع المكتب شبه الإقليمي للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية لبناء القدرات التشخيصية للمختبرات البيطرية في دول المنطقة من خلال الندوات العلمية وورش العمل والتدريب الفني للعاملين في مجال التحليل التشخيصي ، بالإضافة إلى المساهمة في الجهود العلمية المتعلقة بدراسة الأمراض الحيوانية والأوبئة بما يدعم منظومة الأمن الحيوي إقليمياً ودولياً"

استعرضت المهيري الجهود التي تبذلها إدارة المختبرات البيطرية في الهيئة لمواجهة جائحة "كوفيد 19"، مشيرة إلى أن إقامة الندوة تحت مظلة المكتب شبه الإقليمي للمنظمة العالمية لصحة الحيوان من مقره الدائم في العاصمة أبوظبي هو اعترافُ بالإنجازات المحققة لتنمية الثروة الحيوانية والحفاظ على صحة الإنسان والحيوان ومواجهة الأمراض المشتركة والحد من تأثيراتها الصحية والبيئية والاقتصادية، كما

وعلى مدى يومين استعرض المتحدثون في الندوة أهم أنظمة ومعايير الجودة المطبقة في المختبرات البيطرية وأثرها في استمرارية الأعمال وضبط النتائج المخبرية، ومناقشة الابتكارات العلمية والذكاء الاصطناعي ودوهما في تحسين الخدمات المخبرية ودقة النتائج. كما تم استعراض تجربة إدارة المختبرات البيطرية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية في التصدي لجائحة "كوفيد19" من خلال تفعيل خطة الطوارئ ورفع الطاقة الاستيعابية ووضع الخطط التشغيلية المناسبة للتعامل مع الجائحة دون التأثير على سير الأعمال الروتينية والمتعلقة بتشخيص الأمراض الحيوانية حيث أدرجت دائرة الصحة بأبوظبي المختبرات التابعة للهيئة ضمن منظومة الاستجابة لطوارئ الجائحة (كوفيد-19) وذلك بعد تقييم مستوى كفاءة الطاقم الفني والتجهيزات المخبرية والقدرة على التعامل الآمن مع المسببات المرضية عالية الخطورة والاستجابة للحالات الطارئة.

وتعد هذه الندوة أحد أبرز الفعاليات التي ينظمها المكتب شبه الإقليمي للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية بعد تأسيسه في إمارة أبوظبي بهدف تعزيز مفهوم الجودة في مجال المختبرات البيطرية، ومناقشة أهم التحديات والحلول لضمان استمرارية الأعمال في المختبرات وفقا لمعايير الجودة وتبادل الخبرات ونقل المعرفة بين دول المنطقة، بما يدعم جهود تعزيز صحة الحيوان وضمان السيطرة على الأمراض الحيوانية، ووضع معايير دولية لتسهيل التجارة الآمنة للثروة الحيوانية بين دول المنطقة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: نوفمبر 28, 2020