«أبوظبي للرقابة الغذائية» يشارك بمهرجان الشيخ زايد التراثي 2017
26/11/2017 12:00 ص

 أعلن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية عن مشاركته في مهرجان الشيخ زايد التراثي 2017، الذي يقام في منطقة الوثبة بأبوظبي خلال الفترة 1 ديسمبر المقبل ولغاية 27 يناير 2018، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله " وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

وينظم الجهاز -خلال مشاركته- الواحة الزراعية بالتعاون مع مركزي خدمات المزارعين والأمن الغذائي بأبوظبي، والتي تشتمل على سوق للمزارعين لعرض منتجاتهم المحلية على الزوار وذلك بهدف دعمهم وتعريف الجمهور على المنتجات الوطنية المتميزة، بالإضافة إلى ركن التوعية الذي تم استحداثه هذا العام ليحتضن باقة من الورش والأجنحة التعليمية والتوعوية كالمحلل الصغير والنحال الصغير بالإضافة إلى جناح المزارع الصغير، وتتضمن الواحة كذلك مطبخ حصاد مزارعنا الذي يتم فيه إعداد أطباق غذائية مبتكرة بالاعتماد الكلي على المنتج المحلي.

وأكد المهندس ثامر راشد القاسمي المتحدث الرسمي باسم الجهاز أن تنظيم الواحة الزراعية جاء ضمن حرص جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية والجهات المشاركة على تعريف الزوار بالتطور الذي شهدته إمارة أبوظبي في مجال الزراعة والثروة الحيوانية، والمشاريع التي ينفذها الجهاز في سبيل تطوير قطاع غذائي آمن ومستدام، والتعريف بالخدمات التي يقدمها الجهاز سواء للمزارعين أو مربي الثروة الحيوانية بهدف الارتقاء بواقع القطاع الغذائي وتحقيق التنمية المستدامة في هذه المجالات، إلى جانب دعم المنتج المحلي وذلك من خلال توفير أسواق للمزارعين وذلك لعرض منتجاتهم واستخدامها أيضاً في فعالية حصاد مزارعنا.

وأضاف القاسمي أن انطلاق مهرجان الشيخ زايد التراثي هذا العام بالتزامن مع "عام زايد"، يمثل إضافة مهمة وثرية لهذه التظاهرة الحضارية، حيث تعكس مشاركة الجهاز بالمهرجان اهتمام المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بالزراعة وتروي قصة التحول بكثبان الرمال القاحلة إلى أراضٍ خصبة ومنتجة وواحات وارفة الظلال ووافرة الثمار التي خطها زايد الخير بإصراره وعزيمته ورؤيته الحكيمة، بالإضافة لاهتمامه طيب الله ثراه بالتراث الإماراتي خاصةً، والعالمي عامة، يمنح المهرجان هذا العام تفرداً وتميزاً، ويتيح لزواره فرصة خوض تجربة فريدة، تجمع التراث الإماراتي بالتراث العالمي بطريقة العرض الحي والتفاعلي عبر مجموعة غنية من العروض والأجنحة والفعاليات.

وأشار القاسمي إلى المشاركة هذه العام تحمل العديد من التنوع بهدف توعية الجمهور بمجالات عمل الجهاز من خلال ركن التوعية والمحاضرات التي ستقدم طيلة فترة المهرجان، ونشر التوعية بين طلاب المدارس والأطفال الزائرين من خلال الورش المتخصصة، لافتاً إلى أن الواحة الزراعية ستتيح للجمهور فرصة الاطلاع والمشاركة في العديد من الفعاليات والأنشطة والمسابقات والتسوق والحصول على منتجات طازجة ومصنعة محليا، إضافة إلى إرشادهم  حول إنشاء حديقة منزلية خاصة بهم  وتعريفهم بالشتلات والأسمدة المناسبة للظروف المناخية للدولة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: نوفمبر 28, 2017