جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ينفذ حملة تفتيشية للحد من ظاهرة المتاجرة بمياه الري
23/11/2017 12:00 ص

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين المتمثلين بدائرة بلدية أبوظبي (مركز الشهامة) ، وشرطة الرحبة ، وهيئة البيئة، مؤخراً، حملة تفتيشية وتوعوية على مزارع منطقة السمحة للحد من ظاهرة المتاجرة بمياه الري والتأكد من الاستخدام الامثل للموارد المائية المتاحة في المزارع، وذلك في إطار سعيه لضمان تطبيق الممارسات الزراعية الصحيحة بإمارة أبوظبي، وتوعية أصحاب المزارع والعاملين فيها بأهمية المحافظة على البيئة وصحة الإنسان، من خلال مكافحة ظاهرة وجود صهاريج مياه وعمليات بيع مياه الري في منطقة السمحة.

وشهدت الحملة زيارة نحو 130 مزرعة والاطلاع على الممارسات الزراعية المتبعة فيها، وتفقد خطوط المياه الخاصة بمحطات الري الجماعي التابعة للجهاز، وتوعية أكثر من 300 عامل فيها بأهمية الاستخدام الرشيد للمياه والمحافظة على صيانة خطوط الري داخل المزرعة بشكل دوري وتجنب الممارسات التي من شأنها الحفاظ على الموارد المائية كالري خارج أوقات الظهيرة، واستخدام أدوات وأساليب الري الحديثة كالري بالتنقيط، بالإضافة إلى مساعدة الجهات المختصة بالقضاء على ظاهرة المتاجرة بمياه الري وضرورة الإبلاغ عنها.

ويتبنى جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية جملة من الأنشطة التوعوية والرقابية التي تهدف للحفاظ على الموارد الطبيعية  وتنمية القطاع الزراعي ودفعه نحو التنمية المستدامة يتمّ تطبيقها في مختلف مناطق إمارة أبوظبي بهدف تحقيق زراعة وطنية واثقة، حيث نفذ الجهاز العديد من البرامج التي أسهمت في النهوض بالقطاع بما يتماشى مع التطورات التي تشهدها إمارة أبوظبي، وذلك لضمان أنشطة زراعية ذات جدوى اقتصادية توفر دخلاً عادلاً لأصحاب المزارع، بما يشجعهم على الاستمرار في العمل بمهنة الزراعة، وتوفير منتجات زراعية آمنة وذات مردود مرتفع في الأسواق مع الحفاظ على الموارد الطبيعية بالإمارة. 

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: نوفمبر 25, 2017