"الواحة الزراعية" ... فعاليات تدعم استدامة قطاع الزراعة في مهرجان الشيخ زايد بالوثبة
22/12/2019 12:00 ص
تتواصل فعاليات الواحة الزراعية التي تقيمها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد بالوثبة للأسبوع الثالث على التوالي، ويشهد سوق المزارعين المقام داخل الواحة الزراعية إقبالاً كبيراً من زوار المهرجان الذين يتوافدون عليه يومياً للاستمتاع بالمنتجات الزراعية المحلية، حيث يشارك في سوق المزارعين هذا العام 13 مزرعة تبيع مختلف أنواع الخضروات الطازجة والعسل إنتاج مزارع أبوظبي ويحرص أصحاب المزارع المشاركة في السوق على أن تكون  المنتجات المعروضة دائماُ طازجة ومن المزرعة مباشرة للمستهلك، كما تشهد منصات التوعية والترفيه إقبالاً لافتاً، خاصة من الأطفال الذين يتم توعيتهم  بأهمية الزراعة ومراحل تطورها في بيئتنا المحلية.

وتعكس الواحة الزراعية داخل المهرجان قصة الزراعة وتطورها في دولة الإمارات العربية المتحدة بصورة عامة وأبوظبي بصورة خاصة، في حين تدعم الفعاليات المقامة في الواحة الأهداف الاستراتيجية لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية الرامية لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة وتبني التكنولوجيا الحديثة في الزراعة، فضلاً عن دعم المنتج الزراعي المحلي وتعزيز مكانته في السوق ودعم المزارعين لتعزيز منظومة الأمن الغذائي.

ويقام مهرجان الشيخ زايد برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله "، ويحظى بدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ومتابعة حثيثة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية.

وأكدت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية اعتزازها بالمشاركة في مهرجان الشيخ زايد (طيب الله ثراه) منذ انطلاقته الأولى عام 2014 ، حيث تعمل الهيئة بتوجيهات مباشره من سمو الشيخ منصور بن زايد آلِ نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة الهيئة على سرد قصة الزراعة في أبوظبي وتطورها عبر السنين بطريقة تعكس حجم التطور الذي يشهده قطاع الزراعة بفضل الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة.

وأوضحت أن سوق المزارعين يمثل نافذة مهمة لدعم أصحاب المزارع في إمارة أبوظبي من خلال بيع منتجاتهم للجمهور وزوار المهرجان، بالإضافة إلى الترويج لمزايا الإنتاج المحلي، مشيرة إلى أن السوق يوفر أيضا نافذة لزوار المهرجان لشراء المنتجات الزراعية المحلية، حيث تتميز المنتجات المعروضة في سوق المزارعين بالجودة العالية نظراً لزراعتها وفقاً لأفضل المعايير ، كما أنها طازجة من المزرعة إلى المستهلك مباشرة.

ومن جانبهم عبر المزارعون المشاركون في السوق عن تقديرهم للدور الذي تنهض به هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية لدعم الإنتاج المحلي ومزارعي إمارة أبوظبي وأثنوا على مبادرة إقامة سوق للمزارعين في المهرجان بما أتاح التواصل مباشرة مع جمهور المستهلكين، مؤكدين أنهم يجنون عائدات جيدة من البيع المباشر عبر منصة المهرجان.

وقال خالد المزروعي (صاحب مزرعة) "نعرض أنواعاً متعددة من العسل المحلي كـعسل السدر، والسمر، وعسل الغاف وغيرها من الأصناف الإماراتية التي نجحنا في إنتاجها في مزارعنا المحلية، مؤكداً أن العسل الإماراتي أصبح ينافس المستورد لجودته العالية وتطور عملية إنتاج العسل على مستوى إمارة أبوظبي.

وعبر المزروعي عن سعادته البالغة بالمشاركة في مهرجان الشيخ زايد إذ اتيحت له فرصة التواصل المباشر مع جمهور المستهلكين الذين تمكنوا بدورهم من تذوق العسل المحلي والتحقق من جودته وتميزه.

وقال " نشكر هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية لأنها تتيح لنا الفرصة دائماً  للمشاركة في المعارض والمهرجانات التي تقام في الدولة، بالإضافة إلى أنها تساعدنا على تسويق منتجاتنا عبر مختلف القنوات التسويقية المحلية، وهو الأمر الذي يشجعنا على مواصلة العمل سواء في الزراعة أو تربية النحل"

وقال كمال الجابري (صاحب مزرعة) أن المنتجات المعروضة في سوق المزارعين متميزة وتمثل فخر الزراعة المحلية حيث يتم زراعتها بأساليب تضمن جودتها ومطابقتها لأفضل المعايير المتبعة عالمياً، مؤكداً أنه وزملائه من أصحاب المزارع المشاركة في السوق حريصون على تقدم المنتجات الطازجة بصورة يومية من المزرعة إلى السوق  مباشرة وذلك لإيمانهم بأن إبراز جودة الإنتاج المحلي هو خير سفير للمنتجات المحلية بصورة عامة.

وأضاف أن المهرجان يمثل فرصة كبيرة لتشجيع المنتجات المحلية وتعزيز ثقة المستهلك بالمنتج المحلي من الخضروات والثروة الحيوانية الطازجة من مزارعنا في أبوظبي.

وعبر محمد سعيد الجابري (صاحب مزرعة) عن فخره بالمشاركة في مهرجان الشيخ زايد منذ دورته الأولى تحت مظلة سوق المزارعين، مشيراً إلى أن المهرجان هو أكبر دعاية للمنتج المحلي حيث يظهر النجاحات التي تحققها مزارع أبوظبي بدعم من حكومة الإمارة التي توفر كافة الإمكانيات لأصحاب المزارع لمساعدتهم على زراعة وإنتاج وتسويق الخضروات والفاكهة بجودة عالية وبما يحقق الاستدامة الزراعية والأمن الغذائي.

وأثنى الجابري على الدعم الذي تقدمه هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية للمزارعين، من خلال اتاحة فرص المشاركة في أسواق المزارعين وتوفير قنوات لتسويق المنتج المحلي بالإضافة إلى خدمات الدعم الفني التي يقدمها كوادر الهيئة لأصحاب وعمال المزارع طوال الموسم الزراعي من خلال خدمات الإرشاد والزيارات المنتظمة للمزارع فضلاُ عن  برامج التدريب والتوعية بطرق العناية بالمحاصيل ومكافحة الآفات وغيرها من عمليات الزراعة الضرورية.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: ديسمبر 22, 2019