جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يؤكد سلامة الأرز المتداول في إمارة أبوظبي
22/11/2017 12:00 ص

أكد جهاز أبوظبي للرقابة سلامة منتجات الأرز المتداولة في منافذ البيع بإمارة أبوظبي من ارتفاع تركيز الزرنيخ، مبيناً أن الجهاز يتكفل بمنع وصول الأرز المخالف من حيث ارتفاع تركيز الزرنيخ عن الحد الأعلى المسموح به، من خلال إجراء الفحص اللازم للإرساليات التي تصل منافذ الإمارة والتأكد من مطابقتها للوائح الفنية الإماراتية، إلى جانب يتبنى الجهاز مبادئ تحليل المخاطر حيث قام بتطوير نظام التفتيش المبني على درجة الخطورة للأسواق المحلية لإمارة أبوظبي وتتم بموجبه عمليات التفتيش على منافذ البيع وجميع المنشآت الغذائية والتأكد من سلامة المواد الغذائية المتداولة للاستهلاك الآدمي.

وأفاد الجهاز بأن الزرنيخ من المعادن الثقيلة التي تشكل ضررا على صحة المستهلك إذا ما تواجدت في بعض المنتجات الغذائية أو الزراعية بتراكيز تفوق الحدود العليا المنصوص عليها في اللوائح الفنية ذات الصلة كما أن الزرنيخ قد يتواجد في تلك المنتجات ومنها الأرز، موضحاً أن اللائحة الفنية الامارتية 193:2013 :UAE.S الخاصة بالملوثات والسموم في الأغذية تحدد النسب العليا المسموحة بالمنتجات الغذائية ومنها الأرز.

وأشار الجهاز إلى أن الجهود الرقابية والمتمثلة في أنشطة الفحص المخبري ومتابعة شبكات الإخطارات وتحليل المخاطر وبرامج الرصد تتكفل بمنع وصول الأرز المخالف من حيث ارتفاع تركيز الزرنيخ به عن الحد الأعلى المسموح به، كما أن إرساليات الأرز المختلفة قد تحتوي على نسب متفاوتة من الزرنيخ بناء على عدة عوامل أهمها مكان الزراعة ومستوى تلوث التربة بالزرنيخ وطبيعة المياه المستخدمة في الري، منوهاً إلى أنه لا يجوز التعميم بوجود الزرنيخ في الأرز بشكل عام بنسب مخالفة أو أن هناك خطر ماثل وبشكل عام.

وينصح جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية باستمرار باتخاذ اجراءات احترازية اضافية وعلى سبيل الاحتياط ولتقليل تركيز الزرنيخ في الأرز إن وجد وحتى لو كان ضمن النسب المسموح بها، بإزالة الماء المستخدم في نقع الأرز قبل الطبخ وينصح أيضا باستبدال ماء النقع أكثر من مرة وذلك على سبيل الاحتياط وكإجراء احترازي بهدف تقليل تركيز الزرنيخ في الأرز إن وجد.​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: نوفمبر 25, 2017