الزراعة والسلامة الغذائية تطلق حملة توعوية بشأن اللحوم المحلية والمستوردة
21/12/2020 12:00 ص

​من منطلق حرصها على ضمان جودة وسلامة الغذاء، أطلقت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية حملة توعوية بشأن اللحوم المحلية والمستوردة بهدف توعية العاملين في منشآت بيع اللحوم والمستهلكين بطرق التعامل الآمن معها  وآلية التحقق من سلامتها، بالإضافة إلى تعريفهم بأنواع البطاقات الغذائية الخاصة باللحوم وأنواع الأختام المختلفة المستخدمة.

ويعمل مفتشو الهيئة على التحقق من سلامة اللحوم المحلية والمستوردة في كافة مراحل السلسلة الغذائية من خلال فحص اللحوم عبر منافذ الدولة المختلفة ومستودعات شركات توريد اللحوم، بالإضافة إلى منافذ  البيع من ملاحم وفنادق ومطاعم  وكافتريات ومطابخ مركزية بهدف التأكد من تطبيق الاشتراطات الصحية مثل توفر الشهادة الصحية وشهادة الذبح الحلال، والتحقق من سلامة اللحوم ومنتجاتها من خلال الفحص الحسي وجمع العينات بصورة دورية للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، كما يحرص المفتشون على الكشف الروتيني على وسائل نقل اللحوم  للتأكد من مطابقتها للشروط الصحية التي تضمن سلامة اللحوم أثناء النقل، بالإضافة إلى الكشف عن ممارسات الغش والتدليس المتعلقة بنوع اللحوم ومصدرها وتاريخ صلاحيتها. 

وتحرص المسالخ المعتمدة  للذبح التجاري على وضع الأختام والبطاقات الغذائية بأشكالها المختلفة على الذبائح المحلية، ويحق للمستهلك طلب رؤية الختم والبطاقة الغذائية في الذبائح الكاملة التي عادة ما توضع على عرقوب الذبيحة أو في بطن الذبيحة من الداخل أو الخارج، أما بالنسبة للحوم المقطعة المعروضة في محال بيع اللحوم فتصعب رؤية الختم ولكن يمكن التركيز على البطاقة الغذائية الموضوعة على صحون عرض اللحوم المقطعة والتي توضح نوع اللحم وبلد المنشأ وتاريخ الصلاحية.

الجدير بالذكر أنه توجد عقوبات صارمة لمكافحة الغش التجاري والتدليس في الأغذية كتغيير أو إخفاء مصدر أو نوع اللحوم، بالإضافة إلى تغيير تاريخ الصلاحية أو نزع البطاقة الغذائية أو تغييرها.

ووجهت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية المستهلكين إلى ضرورة الإبلاغ عن أية ملاحظات أو شكاوى على اللحوم المحلية والمستوردة، بالإضافة إلى أي ممارسات خاطئة في منشآت بيع اللحوم من خلال الاتصال على الرقم المجاني لمركز اتصال حكومة أبوظبي 800555.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: ديسمبر 22, 2020