سعيد البحري سالم العامري: العمل الإنساني لغة الإمارات للعالم أجمع
18/08/2019 12:00 ص

أكد سعادة سعيد البحري سالم العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني والذي يصادف يوم التاسع عشر من أغسطس كل عام ويقام هذا العام تحت شعار "المرأة في العمل الإنساني"، الدور الرائد للمرأة الإماراتية في مجالات التطوع والعمل الإنساني، ومساهماتها الكبيرة في دعم برامج الإغاثة والتنمية التي تنفذها الدولة في مختلف قطاعات العمل الإنساني والخيري على الصعيدين الإقليمي والعالمي، الأمر الذي جعل منها نموذجاً يحتذى في العطاء والبذل والمشاركة الفاعلة في ترسيخ قيم ومبادئ العمل التطوعي في المجتمع، ومصدر فخر واعتزاز للوطن من خلال إنجازاتها الكبيرة التي تخطت الحدود وتجاوزت المستحيلات.

وقال سعادته: العمل الإنساني لغة الإمارات إلى العالم أجمع، وأحد أبرز السمات التي تتصف بها الدولة والتي استطاعت من خلالها تبوء مكانتها الرائدة في المجتمع الدولي، فالأيادي البيضاء لدولة الإمارات وصلت بعطائها إلى كافة أصقاع الأرض دون تفرقة أو تمييز بين جنس أو معتقد أو طائفة، فمنذ تأسيس الدولة، والعمل الإنساني نهج راسخ أرسى دعائمه الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ونهض به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، فباتت الإمارات نموذجا حضارياً يحتذى في الإنسانية والخير، ورائدة في أعمال التنمية والإغاثة والعون.

 وأشار سعادته إلى الدور الكبير والدعم اللامحدود الذي تلقاه المرأة  في دولة الامارات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وإسهاماتها الكبيرة في تمكين المرأة من خلال توجيهها والارتقاء بمكانتها ودورها في شتى المجالات، وتبنيها للعديد من المبادرات الإنسانية والتنموية الاستثنائية محلياً وعالمياً، لإتاحة المجال أمام المرأة للمشاركة إلى جانب أخيها الرجل في مشاريع وبرامج العمل التطوعي والإنساني وإبراز قدراتها ودورها في التخفيف من معاناة ملايين البشر في مختلف دول العالم.

وبيّن سعادته أن هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية تحرص على تعظيم دورها وإسهاماتها في مجال العمل الإنساني والخيري وتأصيل قيم العمل التطوعي في بيئة العمل وجعلها جزءاً أساسياً في ثقافة الهيئة، لافتاً إلى أن الهيئة اطلقت في عام 2009 برنامجاً خاصاً بالخدمة المجتمعية تحت اسم "عون"; لتمكين الموظفين من التطوع في تنفيذ العديد من الأنشطة المجتمعية والخيرية،  حيث نفذ البرنامج العديد من أنشطة الرعاية الإنسانية والاجتماعية استهدفت فئات هامة كالمرضى والمسنين وأصحاب الهمم والأيتام والمهتدين الجدد، إلى جانب دعم البرامج الإغاثية والتنموية التي تنفذها المؤسسات والجهات الرسمية.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: أغسطس 29, 2019