«الزراعة والسلامة الغذائية»: 641 مليون درهم لدعم الأمن الغذائي والقطاع الزراعي في الربع الأول من العام الجاري
16/06/2020 12:00 ص

انطلاقاً من دورها في تنظيم برامج الدعم الغذائي والزراعي والغذائي في إمارة أبوظبي، وضمن جهودها في إعداد وتنفيذ الخطط والبرامج والأنشطة في مجال الزراعة والسلامة الغذائية والأمن الغذائي والحيوي، أعلنت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية عن إجمالي قيمة الدعم المقدم للمواطنين والمزارعين ومربي الثروة الحيوانية وصغار المنتجين في إمارة أبوظبي خلال الربع الأول من العام الجاري 2020، والذي بلغ نحو 641 مليون درهم، توزعت على 5 برامج رئيسة تنفذها الهيئة، تتضمن برنامجي دعم الأرز والطحين وبرنامج تحسين دخل المزارعين، وبرنامج دعم الأعلاف، وبرنامج دعم الأعلاف المركبة للمزارع التجارية وصغار المنتجين المرخصين، استفادت منها أكثر من 138 ألف أسرة و30632 مربٍ ومزارع و259 من صغار المنتجين ومزارع الإنتاج الحيواني التجارية في الإمارة.

وقال سعادة سعيد البحري سالم العامري مدير عام الهيئة: " يأتي هذا الدعم في إطار الاهتمام الكبير للقيادة الحكيمة بالارتقاء بمستوى المعيشة وجودة الحياة ودعم القطاع الزراعي، والمتابعة المباشرة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، لجهود الهيئة في تنمية القطاع الزراعي والغذائي، وبناء منظومة قوية ومتصدرة عالمياً للأمن الغذائي، وتعزيز القدرة التنافسية والإنتاجية للقطاع الزراعي في إمارة أبوظبي، ودفعه نحو مزيد من التطور والازدهار، وتشجيع المزارعين المحليين على تبني أفضل الممارسات والتقنيات الزراعية الحديثة، لمضاعفة الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني ورفد السوق المحلي بمنتجات محلية طازجة وآمنة ومنافسة عالمياً.

وأكد سعادته أن برامج الدعم التي تقدمها الهيئة للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية وصغار المنتجين تهدف لتحقيق التنمية المستدامة للقطاع الزراعي في إمارة أبوظبي، وتعظيم إنتاج القطاع لترسيخ منظومة الأمن الغذائي وتعزيز الأمن الحيوي في الإمارة، وزيادة كفاءة الإنتاج المحلي من المنتجات الزراعية، عبر تقديم كافة أشكال الدعم المادي والمعرفي والتقني للمزارعين، وتمكينهم بأفضل الخبرات والممارسات العالمية في مجال الإنتاج الزراعي والصناعات الغذائية، وترسيخ مفهوم الإنتاج القائم على المعرفة والابتكار، وفق خطط وبرامج دعم متكاملة ترتكز على البحث والمراجعة والتطوير، وتسهم في تحقيق مستهدفات الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030، والاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي2051.

وكشفت الهيئة عن تقديمها لأكثر من 16.3 ألف طن من الطحين والأرز للأسر المستفيدة من برامج دعم الأرز والطحين، استفادت منها 138228 أسرة في إمارة أبوظبي خلال الربع الأول من العام الجاري 2020، حيث تسعى الهيئة من خلال هذه البرامج لتعزيز الأمن الغذائي وتحسين جودة الحياة للأسر المستفيدة.

وقدمت الهيئة خلال الربع الأول من العام الجاري أكثر من 261.2 مليون درهم ضمن برنامج دعم الأعلاف استفاد منها 17060 مربي ثروة حيوانية ، وقدمت كذلك ما يزيد على 271.4 مليون درهم للمزارعين المستفيدين من برنامج تحسين دخل المزارعين الذي تنفذه الهيئة استفاد منها 13572 مزارع، وأكثر من 55.4 مليون درهم لصغار المنتجين ومزارع الدجاج اللاحم والدجاج البياض في الفترة ذاتها، وأثمر عن هذا الدعم نجاحات كبيرة ومتواصلة سجلتها إمارة أبوظبي في القطاع الزراعي حيث بلغت تقديرات الثروة الحيوانية في الإمارة نحو 3.5 مليون رأس، و48 ألف حيازة نباتية وحيوانية، 749 مليون متر مربع من المساحات الزراعية التي تنتج  آلاف الأطنان من المحاصيل المتنوعة والتي تساهم بكل كفاءة في تلبية جزء مهم من احتياجات الأسواق المحلية.

وتعد هذه البرامج جزءًا من منظومة دعم متكاملة تقدمها الهيئة للقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، كبرامج الأمن الحيوي المنطوية على برنامج مكافحة آفات النخيل، وبرنامج مكافحة الحشرات والآفات الغازية، والبرامج الفنية كالإرشاد الزراعي وتدريب عمال المزارع لرفع كفاءتهم وتعزيز خبراتهم، وعدد من الخدمات الحقلية كحراثة وتسوية التربة وصرف الغطاسات والمزارع الإرشادية لرفع قدرات المزارعين وتعريفهم بأفضل التقنيات والممارسات الزراعية، وتوفير المياه الخاصة بعمليات الري، إلى جانب البرامج التسويقية التي تهدف من خلالها الهيئة لإيجاد قنوات فعّالة لتسويق منتجات المزارعين وتعزيز منافسة ومكانة المنتج المحلي في السوق.

كما تتضمن برامج الدعم غير المباشر التي تقدمها الهيئة لمربي الثروة الحيوانية برامج التحصين والأمن الحيوي، والخدمات العلاجية البيطرية والتحاليل المخبرية، وخدمات تقييم ومعالجة خصوبة الإبل، وخدمات تسجيل وتعريف الثروة الحيوانية، والأسواق الموسمية التي تنظمها الهيئة لدعم المربين والمزارعين في تسويق منتجاتهم، بالإضافة للبرامج الإرشادية والتوعوية التي تستهدف المربين على مدار العام لتعريفهم بأساسيات إدارة القطيع وتنظيم المزرعة وأفضل الممارسات المتصلة بعمليات التربية والإنتاج الحيواني.

وتجد الإشارة إلى أن هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية قدمت خلال الربع الأول من العام الجاري، 142,063 خدمة زراعية وغذائية للمتعاملين، عبر منظومتها الخدمية التي تتضمن 49 خدمة مختلفة، والتي يتم التقديم عليها من خلال التطبيق الذكي والموقع الإلكتروني ومراكز خدمة المتعاملين التابعة للهيئة والموزعة على كافة مناطق إمارة أبوظبي، حيث تحرص الهيئة على تقديم أرقى الخدمات للمتعاملين، ورفع كفاءة الخدمات المقدمة لهم.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يونيو 16, 2020