الزراعة والسلامة الغذائية وجامعة الإمارات توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجالات التدريب ونقل المعرفة والبحوث الداعمة لاستدامة قطاع الزراعة
16/07/2020 12:00 ص

​وقعت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية مذكرة تفاهم مع جامعة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز التعاون وتحقيق الأهداف الاستراتيجية للطرفين من خلال العمل المشترك في مجالات التدريب ونقل المعرفة والبحوث والدراسات، بالإضافة إلى البيانات والتحليل لاستشراف المستقبل في مجالات الزراعة والسلامة الغذائية والأمن الغذائي والحيوي.

وقع مذكرة التفاهم "عن بُعد"باستخدام تقنية الاتصال المرئي سعادة/ سعيد البحري العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية نيابة عن الهيئة، وسعادة الأستاذ الدكتور/ غالب الحضرمي البريكي مدير جامعة الإمارات بالإنابة ممثلاً للجامعة.

وتنظم مذكرة التفاهم أوجه التعاون بين هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية وجامعة الإمارات العربية المتحدة على ثلاثة محاور رئيسية، يختص المحور الأول بالعمل المشترك في مجالات التدريب ونقل المعرفة حيث يعمل الطرفان على تنظيم برامج تدريبية مشتركة تدعم مجالات العمل الرئيسية، وستنظم الجامعة برامج تدريبية تخصصية لموظفي الهيئة، بينما تقدم الهيئة الدعم للطلبة لتنفيذ مشاريع التخرج والتدريب الميداني في مجالات التخصص، بالإضافة إلى التعاون في تنظيم المؤتمرات وورش العمل والندوات المتعلقة بقضايا الزراعة والغذاء والأمن الغذائي والحيوي والتنسيق والتعاون  لإقامة الشبكات المعرفية على جميع المستويات الوطنية، والإقليمية، والدولية.

أما المحور الثاني فيختص بالبحوث والدراسات، حيث تنص مذكرة التفاهم على تطوير برامج بحثية مشتركة والاستفادة من الخبرات العلمية لأعضاء هيئة التدريس والخبرات الفنية والعملية لكوادر الهيئة بالإضافة إلى الاستفادة من المرافق المخبرية والتقنية والتدريبية لدعم برامج البحث والدراسات التطبيقية وعمل دراسات مقارنة معيارية في مجالات العمل الرئيسية للطرفين، في حين يركز المحور الثالث على البيانات والتحليل لتعزيز التعاون في مجالات التقنيات ذات الصلة بأبحاث الذكاء الاصطناعي واستشراف المستقبل وتعظيم الاستفادة من البنية التحتية وقدرات الطرفين في مجالات تحليل الأوبئة ودراستها ووضع الحلول الفنية لعلاجها، ويسري العمل بمذكرة التفاهم لمدة سنتين قابلة للتجديد باتفاق الطرفين، على أن يتم تقييم إنجاز بنودها وفق  مؤشرات نصف سنوية للتأكد من العائد عليها وتطويرها لمصلحة الطرفين.

وقال سعادة سعيد البحري سالم العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية "تحرص الهيئة على جعل القطاع الزراعي في إمارة أبوظبي معتمد كلياً على البحث العلمي والتطوير، بحيث يتم نقل نتائج الأبحاث مباشرة إلى المزارع وتطوير منظومة العمل على أسس علمية سليمة وإيجاد حلول للتحديات التي تواجه القطاع وتحقيق استدامته"، مشيراً إلى أن التعاون مع جامعة الإمارات يتواصل منذ وقت طويل وتمثل مذكرة التفاهم الأخيرة حلقة جديدة لتطوير التعاون وتعزيز العمل المشترك لخدمة الأهداف الاستراتيجية للطرفين.

وأضاف "نحن سعداء بالتعاون مع جامعة الإمارات حيث الإمكانات والخبرات العلمية المتوفرة لديها والتي يمكن للهيئة الإستفادة منها، كما ستعمل الهيئة في المقابل على  تمكين الطلاب والباحثين للإستفادة من إمكانات الهيئة وبنيتها التحتية لتحقيق التكامل بين الأبحاث العلمية وتطبيقاتها في مجالات الزراعة والسلامة الغذائية والأمن الغذائي والحيوي" مؤكداً أن هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية تعمل باستمرار على تبني أفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي التكنولوجيا الحديثة لتطوير العمليات التشغيلية ودعم اتخاذ القرار وتحسين الخدمات المقدمة للمتعاملين ومجتمع إمارة أبوظبي.

واختتم سعادته: نأمل أن تحقق هذه المذكرة تطلعات الطرفين وتخدم الهدف المشترك المتمثل في تعزيز التنمية الزراعية المستدامة وتطوير قطاع الزراعة على أسس  علمية، بالإضافة تعزيز منظومة البحث العلمي في إمارة أبوظبي.

ومن جانبه أكد الأستاذ الدكتور غالب الحضرمي البريكي –مدير جامعة الإمارات بالإنابة بأن مذكرة التعاون خطوة إضافية في تعزيز جهود البحث والتطوير وإيجاد حلول واقعية وملموسة في مجال الزراعة والسلامة الغذائية في دولة الإمارات وإن جامعة الإمارات تحرص على تقديم الخبرات الفنية التخصصية من خلال الكفاءات المتاحة وتسخير كافة الإمكانات والمختبرات والدراسات وتقديم الحلول الفنية ومعالجة التحديات من خلال تطوير قدرات البحث العملي والابتكار في المجالات ذات الأهمية الوطنية والدولية، ورفد المجتمع بالأبحاث والدراسات العلمية المطلوبة لتحقيق الأهداف المرجوة، باعتبارها بيئة داعمة قائمة على المعرفة والبحث والابتكار.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: يوليو 16, 2020