28% زيادة في عدد زوار سيال الشرق الأوسط 2017
15/12/2017 12:00 ص

شهدت النسخة الثامنة من 'سيال الشرق الأوسط' نموا بنسبة 28% في عدد زوار المعرض، في الوقت الذي كشف فيه المنظمون عن عقد صفقات بقيمة 3.3 مليار درهم إماراتي في يومي المعرض الأول والثاني.

وقالت جوان كوك، المدير التنفيذي لمعرض سيال الشرق الأوسط: "استقبل المعرض 20 ألف زائر حتى نهاية اليوم الثاني ونتوقع أن يصل العدد إلى نحو 28 ألف زائر، وهذا الرقم مؤشر قوي على أن الهيئات الحكومية المحلية والدولية، والشركات والمستثمرين باتوا أكثر اهتماما بمستقبل صناعة الطعام والشراب والضيافة في الإمارات والمنطقة".

وعلى هامش منتدى الشرق الأوسط للأغذية، شارك جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بفقرة نقاشية هامة حول أهمية دور الجهاز كجهة رقابية على أمن وسلامة وجودة الأغذية لمنافذ البيع المشاركة في برنامج 'وقاية'.

وأكد ثامر القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض سيال الشرق الأوسط، أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يشرف على مؤسسات الأغذية لضمان تقييدها بمتطلبات الصحة وممارسات سلامة الأغذية، وبالتالي يضمن سلامة الأغذية المتواجدة في متناول عموم السكان وتجنب الأمراض المنقولة عبر الأغذية.

وقال: "نقوم بمراقبة سلامة الأغذية في الوقت الذي نتحقق فيه من ملائمة منتجات الأغذية مع المواصفات المعتمدة والمتعلقة بسلامة الأغذية وجودتها. كلما زاد تعاوننا  مع الجهات الحكومة لتسيير هذا المشروع بات أفضل وأقوى. تغيير المفاهيم السائدة حول الأغذية واهتمامات العملاء ستدفعان الصناعة نحو التغيير من خلال تقديم خيارات غذائية صحية أكثر".

وتماشيا مع المبادرة التي كان قد أطلقها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية خلال افتتاح المعرض والخاصة بعام الخير قدمت جنان نحو مليون نخلة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وقامت بعقد اتفاق مع مركز خدمات المزارعين بأبوظبي ينص على قيام الشركة المتخصصة بالاستثمارات الزراعية بتأسيس بنية تحتية راسخة لتربية وتغليف الدواجن العضوية داخل الدولة.

وقال لويس سميت، الرئيس التنفيذي لقسم تخطيط الإعمال والتطوير لدى جنان: "مشروع الدواجن الذي قمنا بتأسيسه فريد من نوعه في الإمارات وسيساعد المزارعين على تربية الدواجن في مزارعهم وتمكينهم من البيع على مدار العام. ما سنقوم بفعله من وجهة نظر جنان هو تقديم صيصان بعمر يوم واحد للمزارعين، وتوفير غذائها والخدمات التقنية والاحترافية. حيث يتوجب على المزارعين بعدها انتاج وتربية الدواجن وحالما تكون جاهزة للأسواق، سنقوم بشرائها من المزارعين. هذا يعني أن جنان ستقوم عمليا بتمويل المشروع بإعطاء المزارعين حافزا للمشاركة".

وأضاف: "البنية التحتية ستضمن جودة الدواجن، وستشمل منطقة كبيرة للإنتاج حيث يمكنها التجول بحرية، وهي طريقة أكثر إنسانية لتربية الدواجن مقارنة بالطرق التقليدية. الدواجن التي تربى في هذه المزارع ستقدم لحوما ذات جودة أعلى وبالتالي منتج أفضل للمزارعين لبيعه، وهذا يعني تقليل الاعتماد على استيراد هذا المنتج، وخفض تكاليف الشحن بشكل كبير والمساعدة في توفير حلول زراعية مستدامة للدولة".

واحتفالا بالابتكار بكونه جزءا من منظومة سيال العالمية، استعرضت منطقة 'سيال للابتكارات' وقامت بتكريم أفضل المنتجات العالمية المبتكرة، فضلا عن تقديمها تجربة مميزة للحضور للتعرف على التوجهات المستقبلية لقطاع الطعام والشراب.

ومن أصل 150 مشاركة و12 متأهلا للجوائز، تسلمت شركة جون وودز أل تي جي الجائزة الذهبية على منتجاتهم العضوية 'سبروتيد فلاكسيد'. وعلق جون وودز، مدير شركة 'جون وودز أل تي دي' على فوزه قائلا: "كانت هذه مهنة العائلة لسنوات عديدة وقد توجهنا نحو الأغذية الصحية منذ حوالي 10 سنوات وا لآن نقوم ببيع تشكيلة من المكسرات والفواكه"، كما حصدت شركة الرابية التجارية الإماراتية الجائزة البرونزية على منتجاتها الخاصة بحليب اللوز والجوز والفستق.

وأضاف: "بالرغم من ذلك، لقد قررنا أنه يمكننا التقدم خطوة أخرى للأمام وهذه الخطوة كانت انبات البذور: بذور الكتان. لا شك أنها منتج مغذي وصحي ومفيد للجهاز الهضمي ورأينا بأنه كان ضروريا للسوق".

ومنحت فعالية 'سيال للابتكارات'، التي أشرف على التحكيم فيها لجنة من 'إكس تي سي وورلد إنوفيشن'، في فرصة للعارضين لاستعراض منتجاتهم المبتكرة أمام الآلاف من الحضور. وتقدم الجائزة فقط لمنتجات الغذاء والشراق الجديدة، على أن يتم عرض المنتج الفائز في معارض 'سيال' حول العالم.

يجدر الذكر أن معرض سيال الشرق الأوسط يقام بدعم من 'الراعي المضيف: غرفة تجارة أبوظبي'، و'الراعي الماسي: جنان للاستثمار'، و' الرعاة الفضيون: مركز خدمات المزارعين بأبوظبي، والروافد، والرعاة البرونزيون: ماي دبي وشركة ذا ديب سيفود' و'راعي تقديم شهادات الحلال: هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس'، وسيعود المعرض للانعقاد في الفترة ما بين 10-12 ديسمبر 2018.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: ديسمبر 26, 2017