الزراعة والسلامة الغذائية تطلق حملة للتوعية بمتطلبات الأمن الحيوي في أسواق المواشي والمسالخ بأبوظبي
13/02/2020 12:00 ص

أطلقت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بالتعاون مع دائرة البلديات والنقل اليوم  حملة مكثفة للتوعية بمتطلبات  الأمن الحيوي في أسواق المواشي ومسالخ اللحوم الحمراء بإمارة أبوظبي وذلك في إطار جهودها لتعزيز منظومة الأمن الحيوي وتعزيز ركائز الصحة العامة من خلال الوقاية من مخاطر الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان.

وتسعى الهيئة إلى إحكام الرقابة على أسواق المواشي والمسالخ وضمان التزامها باشتراطات منشآت بيع الأغنام والإبل والأبقار في أسواق المواشي في إمارة أبوظبي وفقاً للتعميم رقم (1)  لسنة 2020  بشأن ضوابط عمل هذه المنشآت والهادف إلى تعزيز منظومة الأمن الحيوي في الإمارة.

ووفقاً للتعميم تلتزم منشآت بيع الأغنام والإبل والأبقار في أسواق المواشي في إمارة أبوظبي  بالحصول على التراخيص والموافقات اللازمة لممارسة النشاط التجاري من الهيئة  وتوفير شهادة صحية صادرة من عيادة بيطرية حكومية وذلك للسماح بدخول الحيوانات إلى أسواق المواشي ، بالإضافة إلى منع دخول الحيوانات المستوردة والمحلية المصابة بالقراد أو بأي طفيليات خارجية إلى أسواق المواشي حتى لو كانت مصحوبةً  بشهادة صحية بيطرية.

وقال الدكتور محمد الحمادي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة : تأتي هذه الحملة بهدف التعريف بمتطلبات الأمن الحيوي كنهج استراتيجي متكامل لتحليل وإدارة المخاطر المتعلقة بصحة الانسان والحيوان  والتعريف بالأمراض المشتركة بين الانسان والحيوان وطرق الوقاية منها  فضلا عن الاطلاع بالأنظمة والتشريعات الخاصة بتطبيق متطلبات الأمن الحيوي  في أسواق المواشي والمسالخ والتعريف بالممارسات الجيدة التي يجب اتباعها من قبل العاملين وأصحاب الحظائر في أسواق المواشي  والمسالخ

وأضاف أنه تم توزيع عدد من الكتيبات الارشادية التوعوية التي تشرح أهم الاشتراطات والنصائح التوعوية الواجب اتباعها في أسواق المواشي والمسالخ حيث تمتد هذه الحملة حتى نهاية العام الحالي 2020  ، وتستهدف أصحاب حظائر بيع المواشي والعاملين فيها  والشركات المشغلة للمسالخ وأسواق المواشي بالإمارة  والمراقبين والمشرفين التابعين لبلديات الإمارة والمعنيين بمتابعة هذه المنشآت، مشيراً إلى أن إمارة أبوظبي تضم 13 سوق للمواشي بالإضافة إلى الأسواق الموسمية التي تنتظم  خلال مواسم الأعياد والفعاليات، كما تضم   23 مسلخاً للحوم الحمراء  .

وأوضح الحمادي  أن الحملة تتضمن زيارات دورية ومنتظمة للمنشآت المستهدفة حيث سيتولى  المراقبون  التابعون للهيئة من  الأطباء البيطرين والمفتشين التوعية والتعريف بالتعميم الصادر من هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية رقم 1 لسنة 2020 بشأن منشآت بيع الأغنام والإبل والأبقار في أسواق المواشي في إمارة أبوظبي  والذي يتضمن الحصول على التراخيص والموافقات اللازمة لممارسة النشاط التجاري من الهيئة  و توفير شهادة صحية صادرة من عيادة بيطرية حكومية وذلك للسماح بدخول الحيوانات إلى أسواق المواشي ، بالإضافة إلى منع دخول الحيوانات المستوردة والمحلية المصابة بالقراد أو بأي طفيليات خارجية إلى الأسواق حتى لو كانت مصحوبةً  بشهادة صحية بيطرية ، حيث سيتم منح المنشآت مهلة حتى تاريخ 30 مارس 2020  وذلك لتوفيق أوضاعها  وفي حال عدم الالتزام بما ورد في هذا التعميم، سيتعرض المخالف للمساءلة القانونية .

وأشار الحمادي إلى أن القائمين على الحملة سيقومون بالتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية لمتطلبات الأمن الحيوي  ومنها رصد وتسجيل سيارات نقل المواشي الواردة للسوق ، والتأكد من وجود شهادات صحية مصاحبة لكل شحنة واردة ،و التأكد من إتمام إجراءات الكشف البيطري ورش الحيوانات قبل دخولها للحظائر ،بجانب التأكد من إصدار شهادة صحية من الطبيب البيطري المسؤول للشحنات الخارجة بالإضافة إلى التأكد من نظافة الحظائر ومكافحة الحشرات والقوارض بصورة دورية

كما سيقوم المراقبون  بالتأكد من التخلص السليم والامن من الحيوانات النافقة حسب الاجراء المعتمد و التزام أصحاب الحظائر والعمال بارتداء اللباس الواقي ووضع البطاقات التعريفية الخاصة بهم ،فضلا عن مراعاة معايير الرفق بالحيوان.

ولفت  إلى انه على أصحاب الحظائر العديد من المسؤوليات التي سيتم التنبيه عليها خلال الحملة منها أن تكون الرخصة التجارية سارية المفعول ووجود الشهادات الصحية البيطرية المصاحبة للشحنة مع ذكر ارقام الحيوانات وسجلات مكافحة القوارض والحشرات والطيور وسجل النفوق اليومي وسجلات النظافة والتطهير والصيانة وسجلات للأعلاف توضح المصدر والمكونات ، والاهتمام بالنظافة الشخصية ولبس الزي المعد و النظافة اليومية وإزالة الروث ،و نظافة ارضيات وجدران الحظائر مع التأكيد على أن تكون الارضيات من مواد صلبة .

يذكر أن هيئة أبوظبي للزراعة السلامة الغذائية  هي السلطة المحلية المختصة بالأمن الحيوي في الإمارة، وتنفيذاً للقوانين والتشريعات المعمول بها،  وبناءً على القانون رقم (7) لسنة 2019 بإنشائها حيث تعنى بتعزيز منظومة الأمن الحيوي وذلك من خلال تطبيق الممارسات التشغيلية الجيدة بما يهدف إلى حماية صحة وسلامة الإنسان والحيوان.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: فبراير 12, 2020