«أبوظبي للرقابة الغذائية» ينظم حملة لتنظيف البر بعنوان «أترك بيئتي نظيفة»
13/04/2018 12:00 ص

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ممثلا ببرنامج الخدمة المجتمعية عون، اليوم (الجمعة)، حملة تطوعية لتنظيف البر بعنوان "أترك بيئتي نظيفة"، ضمن أنشطته المجتمعية الخاصة بعام زايد، وبالتعاون مع نادي الإمارات للقيادة الصحراوية، وبمشاركة عدد من المتطوعين من موظفي الجهاز والنادي، وذلك بهدف ترسيخ قيم المسؤولية المجتمعية لديهم وتعزيز مشاركتهم في البرامج والأنشطة التي تستهدف خدمة المجتمع والارتقاء بجودة الحياة في إمارة أبوظبي، والحفاظ على البيئة وحمياتها من خلال التصدي لكل ما من شأنه التسبب في اختلال النظام البيئي وتدهوره.

وشهدت الحملة التي تم تنفيذها في منطقة تل نقرة الواقعة بالقرب من طريق الساد سويحان في إمارة أبوظبي، مشاركة العشرات من الموظفين وأبنائهم الذين عمدوا إلى اصطحابهم للحملة حرصاً على غرس روح العمل التطوعي لدى النشء وتشجيعهم على الانخراط في البرامج والأنشطة التطوعية لاستغلال أوقات فراغهم بما هو مفيد وإكسابهم العديد من المهارات الحياتية الضرورية والتي يمكن اكتسابها من الأنشطة المجتمعية.

وقبيل انطلاق الحملة قام فريق من النادي بتزويد المتطوعين ببعض الأدوات ومعدات السلامة الضرورية كأكياس جمع النفايات والعصي الخاصة بالتقاطها والقبعات الواقية من أشعة الشمس والقفازات إضافة إلى السترات العاكسة والمياه الباردة إلى جانب الوجبات الخفيفة، كما تم إرشاد المتطوعين وتعريفهم بالمحاذير الواجب مراعاتها أثناء عملية التنظيف كعدم الاقتراب من الحيوانات البرية الحية أو النافقة أو ملامستها، وعدم الابتعاد عن المجموعة بشكل يمنع الاتصال البصري بينهم، وأهمية التقيد بارتداء القفازات وضرورة عدم الانحناء كثيراً عند التقاط النفايات وثني الركبتين عوضاً عن ذلك لتجنب أية أضرار قد تلحق بالظهر، إلى جانب ضرورة إبلاغ مسؤول السلامة العامة في حال شعر المتطوع بأي إعياء أو تعب.

وتم نقل المتطوعين إلى موقع تل نقرة من خلال سيارات تابعة للنادي مجهزة ومعدة للقيادة الصحراوية، للبدء بعملية التنظيف وجمع النفايات البلاستيكية والعبوات الفارغة والمخلفات العامة، حيث تم جمعها ونقلها إلى الأماكن المخصصة للتخلص من النفايات، مما ترك أثراً واضحاً على جمالية المنطقة التي تعد من أبرز الوجهات التي يقصدها رواد البر وخاصة في فصل الشتاء، حيث كانت تشكل النفايات المتناثرة في الموقع تلوثاً بصريا إلى جانب كونها خطراً بيئياً يهدد سلامة البيئة والحياة البرية.

وفي ختام الحملة أثنى متطوعو الجهاز على الدعم الكبير الذي قدمه القائمون على نادي الإمارات للقيادة الصحراوية الذين أشادوا من جانبهم بدور جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في دعم جهودهم الرامية لحماية البيئة الصحراوية من الممارسات الخاطئة التي يرتكبها رواد البر وخاصة ما يتعلق بالتخلص الخاطئ من النفايات، وأشاد أعضاء النادي بجهود الجهاز الأخيرة والمتمثلة في حملة رواد البر التي كان قد أطلقها مطلع العام الجاري بهدف توعية رواد البر بالممارسات الغذائية الصحيحة خلال التخييم إلى جانب حثه لهم بضرورة جمع النفايات والتخلص الآمن منها بعد الانتهاء من التخييم ووضعها في الأماكن المخصصة لذلك.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: مايو 06, 2018