"أغري سكيب" 2019 يختتم أعماله في أبوظبي
10/12/2019 12:00 ص

​اختتم المعرض الدولي للاستثمار الزراعي في الخارج "أغري سكيب"، أعماله اليوم (الثلاثاء) ، والتي أقيمت برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية.

وشهد المعرض في دورته الثالثة طرح أصول زراعية وغذائية بقيمة 10 مليارات درهم مُتاحة للاستثمار في 22 دولة، بينما شارك 50 دولة عارضة  ونحو 300 مستثمر من مجالات الزراعة وإنتاج الغذاء بينهم مستثمرين من دولة الإمارات، والمملكة العربية السعودية، ودولة الكويت، وسلطنة عمان، وسنغافورة، والولايات المتحدة، وروسيا وغيرها.

ويعد معرض "أغري كسيب 2019"الأول من نوعه على مستوى العالم المختص بالاستثمار في القطاع الزراعي في الخارج، حيث يهدف إلى تعزيز منظومة الأمن الغذائي في دولة الإمارات العربية المتحدة  من خلال تطوير سلاسل الإمداد الخارجي وخلق بيئة مستدامة للسلع الغذائية الاستراتيجية.

وسلط المعرض على مدى يومين الضوء على أبرز قضايا الأمن الغذائي والاستثمار الزراعي، بمشاركة نخبة من المتخصصين في ذلك القطاع، إلى جانب مجموعة من صناع القرار والمسؤولين رفيعي المستوى من عدة دول وفي مقدمتهم وزراء خارجية كل من جنوب أفريقيا والإكوادور، إلى جانب استضافته أجنحة وطنية لعدد من البلدان منها جنوب افريقيا، وصربيا، ومولدوفيا، وبيلاروسيا، والاكوادور، وكازاخستان، وطاجيكستان، وأوزبكستان.

وأكد سعادة سعيد البحري سالم العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية حرص الهيئة على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة بشأن تعزيز منظومة الأمن الغذائي من خلال تحفيز الاستثمار في قطاع الزراعة وإنتاج الغذاء، ودعم الشركات الوطنية لفتح آفاق استثمارية جديدة حول العالم، مشيراً إلى أن معرض أغري سكيب في دورته الثالثة شهد حضوراً لافتاً من صناع القرار والمختصين بالاستثمار الزراعي والأمن الغذائي، بالإضافة إلى عدد من الشركات الزراعية والغذائية حول العالم، مما أتاح للشركات الاطلاع على فرص جديدة للاستثمار ودراسة إمكانية التوسع وزيادة محفظتها من الأراضي الزراعية.

وقال سعادة البحري أن نجاح "أغري سكيب" هذا العام في استقطاب ابتكارات جديدة في قطاع الزراعة وإنتاج الغذاء، من شأنه أن يعزز من مكانة أبوظبي كحاضنة للابتكارات الداعمة للزراعة وإنتاج الغذاء والأمن الغذائي مستقبلاً، وخاصة الابتكارات الكفيلة بمواجهة تحديات الزراعة في البيئات المشابهة لبيئة دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيداً بدور مكتب أبوظبي للاستثمار الداعم لتحفيز الاستثمار في مجال الابتكارات الزراعية، ورعاية موانئ أبوظبي وشركتي "الظاهرة الزراعية" و"الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق" لدعم فعاليات وأنشطة "أغري سكيب".

وصاحب المعرض هذا العام فعالية "أغتك" لبراءات الاختراع في قطاع الزراعة وإنتاج الغذاء، والتي تم تنظيمها بالشراكة مع مكتب أبوظبي للاستثمار. وقدم 11 ابتكاراً عالمياً لم يسبق تسويقها أو عرضها من قبل في أي مكان في العالم. واطلع المشاركون على العديد من الحلول الزراعية المبتكرة منها نظام جديد للزراعة الدقيقة يستخدم برنامج للتكيف الذاتي يساعد على تحسين جودة الإنتاج الزراعي، ونظام للزراعة العمودية التي تعتمد كلياً على الطاقة الشمسية، وحلول لتطوير أنظمة الزراعة العمودية في البيوت المحمية باستخدام تكنولوجيا حديثة، بالإضافة إلى نظام لإضاءة البيوت المحمية بواسطة أشعة الليزر بديلاً عن الإضاءة العادية مما يخفض من استخدام الطاقة في المزارع، وزيادة إنتاجية المزارع وتحسين جودة الإنتاج، وتقنية الكاميرا ثلاثية الأبعاد من أجل تقدير وزن الماشية، ومراقبة استعمال المياه، والحلّ المتعلق بالريّ الدقيق، إلى جانب تحليل المحاصيل باستعمال تقنية التصوير بالطائرات المسيرة والأقمار الصناعية، وأنظمة تبخير التربة، وتغذية الحيوانات.

ومن جانبه، قال سالفاتوري لافالو، مدير تمكين القطاعات في مكتب أبوظبي للاستثمار: "نحن فخورون بحجم الاهتمام الذي لاقته منطقة التكنولوجيا الزراعية "اغتك" لدى الشركات والمستثمرين الزراعيين خلال يومي المعرض، التي تم من خلالها عرض أكثر من 11 ابتكاراً زراعياً توفر حلولاً عملية وفعالة للباحثين عن زيادة الإنتاج الزراعي، اعتماداً على التكنولوجيا الحديثة، مع التأكيد على أهمية تلك الابتكارات ودورها المرتقب في تعزيز استدامة قطاع الزراعة ومواكبة مسيرة التطور والنمو والازدهار في هذا القطاع بما ينسجم مع رؤية أبوظبي 2030 ".

بدوره، قال فادي سعد، الرئيس التنفيذي لشركة "مالتي بريدج" لتنظيم الفعاليات:" إن معرض "اغري سكيب" استطاع أن يثبت موقعه كوجهة عالمية لمختلف قضايا الأمن الغذائي والاستثمار الزراعي وإنتاج الغذاء، من خلال الإقبال الواسع من قبل صناع القرار وكبار المستثمرين الزراعيين ونخبة من الشركات العالمية والإقليمية والمحلية المختصة في هذا القطاع الحيوي. كما عملنا من خلال هذه المنصة المثالية على ترسيخ وتعزيز شراكات متنوعة وفاعلة للاستثمار في القطاع الزراعي وفتح آفاق استثمارية جديدة أمام الشركات المشاركة عبر تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة في هذا القطاع."

ومنذ انطلاق دورته الأولى في عام 2017، أصبح "أغري سكيب" من أهم المعارض التي تجمع الشركات العالمية في المجال الزراعي، والمستثمرين الزراعيين على مستوى العالم تحت سقف واحد، وشهد نمواً متسارعا في عدد الشركات والمستثمرين والدول المشاركة خلال فترة قياسية، فقد استقطب في دورة العام الماضي 53 شركة عارضة في أكثر من 50 بلداً، واجتذب 277 مستثمراً، و95 مشترياً من جميع أنحاء العالم.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: ديسمبر 23, 2019