أبوظبي للرقابة الغذائية يطلق حملة التحصين التاسعة ضد أمراض الثروة الحيوانية
10/09/2017 12:00 ص

أطلق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية اليوم حملة التحصين التاسعة ضد الأمراض التي تصيب الثروة الحيوانية للعام 2017-2018 ، وذلك فى إطار الحملات الوقائية التي يقدمها الجهاز لمربى الثروة الحيوانية على مستوى مناطق الإمارة أبوظبي والعين والظفرة .

وقال ثامر القاسمي المتحدث الرسمي باسم الجهاز تتضمن هذه الحملة أربعة مراحل وهي المرحلة الأولى من الحملة التاسعة الجرعة الأولى للتحصين ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة للضأن والماعز، المرحلة الثانية التحصين ضد الحمى القلاعية للأبقار، الضأن والماعز و التحصين ضد مرض الالتهاب البلوري (الكفت) للماعز، المرحلة الثالثة الجرعة الثانية للتحصين ضد طاعون المجترات الصغيرة بينما تتضمن المرحلة الرابعة لتحصين ضد الحمى القلاعية الجرعة الثانية .

وأضاف أن هذه الحملة تسبق مواسم ظهور وتفشي الامراض الأكثر شيوعاً والأشد خطراً على صحة الحيوان .. مشيرا إلى أن الهدف هو وقاية الثروة الحيوانية من الإصابة بالأمراض عبر التقليل من الاصابات المرضية الوبائية للأمراض ورفع مناعة الحيوان، وتقليل الحاجة إلى استخدام العلاجات والادوية البيطرية، واستئصال الامراض على المدى البعيد، والمحافظة على الثروة الحيوانية وزيادة العائد الاقتصادي على مربي الثروة الحيوانية.

وذكر القاسمي أن حملات التحصين ومنذ بدايتها ساهمت بشكل كبير في القضاء على مرض الجدري، والتخفيف من الأمراض الموسمية التي قد تصيب الثروة الحيوانية والحد من انتشارها.. كما قدمت هذه الحملات 5 ملايين جرعة للثروة الحيوانية في مختلف الأمراض منذ بدايتها في العام 2009.

ودعا مربي الثروة الحيوانية إلى التعاون مع الكادر البيطري التابع لجهاز ابوظبي للرقابة الغذائية عن طريق توفير العمالة اللازمة و تحضير الحيوانات لعمليات التحصين والترقيم قبل زيارة الطبيب البيطري للعزبة الأمر الذي يقلل من اجهاد الحيوان ويسهم إنجاز المهام وتقديم أفضل الخدمات على الوجه الأكمل. موضحاً أن هذه الحملة والتي تستمر حتى نهاية شهر مايو 2018م ستغطي حوالي أكثر من 3 ملايين رأس من الماشية ضد امراض الحمى القلاعية والكفت وأمراض طاعون المجترات الصغيرة، وذلك تماشيا مع الخطة الوطنية للصحة الحيوانية 2015 -2025 وخطة الجهاز الاستراتيجية 2016-2020 .

وأكد القاسمي على أهمية تحصين الماشية حسب برنامج التحصين باللقاحات المعتمدة من قبل جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، حيث يسهم هذا في وقايتها و التقليل من إصابتها بالأمراض الوبائية.. لافتا إلى أهمية تقيد مربي الثروة الحيوانية بالنصائح والبرامج التوعوية التي يطلقها الجهاز وعدم إدخال حيوانات جديدة الى القطيع إلا بعد حجرها والتأكد من سلامتها من الأمراض لتجنب تفشي الامراض في القطيع، داعياً مربي الثروة الحيوانية للتواصل مع أقرب عيادة بيطرية لتحديد موعد للاستفادة من حملة التحصين.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: سبتمبر 18, 2017