الزراعة والسلامة الغذائية فريق نسائي متميز يقود قطاع الطب البيطري
09/03/2021 12:00 ص

​التزاماً باستراتيجية تمكين المرأة وتعزيز دورها الرائد في مسيرة التنمية الشاملة، تحرص هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على فتح الآفاق أمام المرأة الإماراتية لتتصدر مركز القيادة في مختلف المجالات الفنية والتخصصية، حيث برزت المرأة الإماراتية في مجال الطب البيطري وأثبتت بجدارة تفوقها وقدرتها على العطاء والتميز، والمساهمة في استكمال مسيرة الهيئة وتحقيق مزيد من الإنجازات.

وتضم الهيئة كوكبة من العنصر النسائي في مجال الطب البيطري كإضافة مميزة إلى كوادرها الفنية، يعملن في عدة تخصصات ويتولين عدد من المهام الرئيسية كإجراء العمليات الجراحية لمختلف أنواع الثروة الحيوانية وفحص وتشخيص الحالات المرضية واستلام الحالات الطارئة وتقديم العلاج المناسب، بالإضافة إلى استخدام التقنيات الحديثة في مجال تحليل الأنسجة لأغراض تجهيز الشرائح النسيجية، وإعداد وتجهيز عينات الأنسجة المريضة بعد عمليات التشريح و العينات القادمة من الجراحين، إلى جانب تقديم الخدمات الوقائية وتطبيق كافة إجراءات احتواء البؤر المرضية، وإجراء الزيارات الميدانية للعزب وحيازات التربية وتقديم كافة الخدمات البيطرية لهم.

وقالت د. حمدة خلفان العلوي – طبيبة بيطرية في وحدة الجراحة بمستشفى القطارة البيطري التابع لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية : أن المرأة الإمارتية امرأة قوية قادرة على العمل في شتى المجالات ومواجهة كافة التحديات، أنا فخورة جداً بعملي في مجال الطب البيطري والذي من خلاله نستطيع المحافظة على الثروة الحيوانية وتنميتها. وأضافت لا يقتصر دورنا على تقديم العلاج المناسب وإجراء العمليات الجراحية فقط، فنحن نعمل أيضاَ على تقديم المشورة لمربيي الثروة الحيوانية فيما يتعلق بالتدابير الصحية والتغذية والإدارة العامة للمزرعة وخيارات العلاج وغيرها من الإرشادات.

وأشادت نورة الزرعوني- محلل  في وحدة التشريح المرضي بمختبرات هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بجهود القيادة الرشيدة في مجال تمكين المرأة وتشجعيها على خوض غمار العمل في مختلف المجالات، وأضافت أن عملي في مجال التشريح والتعامل مع مختلف الحالات ساهم في صقل مهاراتي وبناء الخبرات العملية لدي في مجال الطب البيطري، حيث تلعب وحدة التشريح دوراً مهماً في الحفاظ على الثروة الحيوانية من خلال تقصي الأمراض الوبائية ومنع تفشيها.

وأكد الدكتور محمد سلمان الحمادي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع أن الهيئة تفخر بوجود كادر نسائي متميز على أعلى مستوى من الكفاءة والخبرة، حيث تحرص الهيئة على استقطاب الكوادر الفنية الشابة وتوطين الوظائف التخصصية في كافة قطاعاتها بهدف خلق جيل متمكن قادر على مواصلة مسيرة التميز والنجاح وتحقيق الإنجازات.

وأضاف أن الهيئة ساهمت في  إطلاق برنامج تخصص العلوم البيطرية عام 2012 في كليات التقنية العليا بدعم كامل من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة الهيئة بهدف تخريج وتأهيل كوادر وطنية شابة للعمل في مجال الخدمات البيطرية وذلك في إطار الحاجة إلى دعم التوطين في القطاع البيطري وتلبية الاحتياجات المتزايدة للمتخصصين في مجالات تتعلق بمنظومة إدارة الثروة الحيوانية ، مؤكداً أن  تنمية الثروة الحيوانية واستدامتها وتعزيز منظومة الأمن الحيوي والحد من الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان تمثل أولوية استراتيجية لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية .

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: مارس 09, 2021