جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يلتقي المواطنين بمدينة المرفأ
09/09/2018 12:00 ص

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، مؤخراً، بمدينة المرفأ بأبوظبي، محاضرة بعنوان (الثروة الحيوانية وصحة الحيوان) في مجلس محمد الفلاحي الياسي، وذلك بالتنسيق مع مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، قدمها سيف خلف الأشخري مدير صحة الحيوان في الجهاز، بحضور عدد من رواد المجلس، وذلك في إطار حرصه على تعزيز التواصل مع كافة شرائح المجتمع، والاطلاع على احتياجات ومتطلبات الجمهور للارتقاء بجودة الخدمات التي يقدمها وتعزيز خططه التحسينية وجهوده المتنوعة التي تهدف لتحقيق الرفاهية والسعادة للمجتمع.

وأكد الأشخري في مستهل المحاضرة أن هذه اللقاءات تهدف لتعريف مربي الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي بالخدمات التي يقدمهــا الجهاز من جهــة واستطلاعات آرائهم حول فرص تحسين هذه الخدمــات من جهة أخرى، من خلال التواصل مع المربين خارج حيازات التربية بهدف إيصال الرسائل التوعوية والإرشادية المرتبطة بضمان صحة الحيوان بما يسهم في تحقيق الأمن الحيوي وسلامة المنتجات الغذائية ذات المصدر الحيواني.

وقدم شرحاً مفصلاً حول الخدمات البيطرية التي يقدمها الجهاز وكيفية التقديم عليها وأثرها على تعزيز التنمية في مجال الثروة الحيوانية للنهوض بهذا القطاع المهم نحو الاستدامة، مؤكداً أهمية هذه الخدمات ودورها في الحد من المخاطر على صحة الحيوان، وتعزيز فاعلية نظام الأمن الحيوي للوقاية من الأمراض والآفات من خلال تحديد الآفات والأمراض المحتملة والاستجابة الفورية والفعالة للحد منها أو السيطرة عليها، وتنفيذ برامج الترقيم والتحصين من أجل متابعة حركة الحيوانات والحد من انتقال وانتشار الأمراض، و رفع كفاءة وجودة الخدمات التشخيصية والوقائية والعلاجية. 

وأكد أهمية التزام المربين ببرامج تحصين الثروة الحيوانية السنوية التي ينفذها الجهاز لضمان خلو حيواناتهم من الأمراض التي قد تشكل تهديداً على صحة وسلامة الإنسان، داعياً جميع المربين لضرورة التواصل بأقرب عيادة بيطرية وتحديد موعد لإجراء تحصين لحيوانات عزبهم والاستفادة من الخدمات التشخيصية والعلاجية التي يقدمها الجهاز للوقاية من مخاطر الأمراض الوبائية والآفات التي تصيب الثروة الحيوانية.

وأثنى الحضور على جهود الجهاز التوعوية ومساهمته في تنويع الأنشطة الثقافية والتوعوية في مجالس الأحياء السكنية داعين إلى تكرار مثل هذه الأنشطة التوعوية لما تسهم به من ترسيخ للقيم المجتمعية والبيئية السليمة، وتعزز الشراكة المجتمعية ومد جسور التواصل بين المواطنين والمؤسسات والهيئات الحكومية.

من جانبه أشاد الأشخري بالدور الريادي الذي يضطلع به مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي في سبيل تعزيز الوعي المجتمعي، مثمناً استضافة القائمين على مجلس المرفأ للقاءات التي ينظمها الجهاز ومعرباً عن تقديره الكبير للمشاركين فيها لما أبدوه من إصغاء وتفاعل، مؤكداً الدور الكبير الذي تضطلع به هذه المجالس في توعية المجتمع وترسيخ تماسكه.

وتعكس هذه اللقاءات مدى اهتمام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بقطاع الثروة الحيوانية وتنميته وتطويره، والذي يعتبر دعامة رئيسية في دعم الاقتصاد الوطني المستدام من خلال تنويع مصادر الدخل، ورفع نسبة الاكتفاء الذاتي من المنتجات الغذائية المحلية الوطنية الآمنة صحيا، واستغلال الموارد الطبيعية المحلية على أسس علمية واقتصادية قادرة على المنافسة والاستدامة. ​

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: نوفمبر 11, 2018