جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يلتقي موردي المدارس بإمارة أبوظبي
03/09/2018 12:00 ص

عقد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية  اليوم (الاثنين) ممثلا بوحدة رقابة المستشفيات والمؤسسات التعليمية اللقاء السنوي التشاوري لموردي المدارس في إمارة أبوظبي، بمشاركة دائرة الصحة بأبوظبي ودائرة التعليم والمعرفة ودائرة التنمية الاقتصادية ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة ومعهد التكنولوجيا التطبيقية إلى جانب معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني وذلك في إطار المساعي التي يبذلها الجهاز لتعريف أصحاب المنشآت الغذائية بالاشتراطات الصحية لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ودورهم في تطبيق الانظمة والقوانين المعمول بها ، وضمن استعداداته للعام الدراسي 2018-2019.

وتناول اللقاء تعريف الحضور من العاملين في مجال توريد الأغذية للمدارس بالجهاز وأهم إنجازاته في مجال التفتيش الغذائي، كما تم إطلاعهم على الاشتراطات الصحية المطلوبة لضمان سلامة الغذاء خلال مراحل السلسلة الغذائية والأنظمة الأخرى ذات العلاقة، وتسليط الضوء على الملاحظات التي تتكرر أثناء التفتيش  وأهم الشكاوى التي  تلقاها الجهاز خلال العام الدراسي الماضي وأبرز المخالفات التي رصدت أثناء التفتيش، ليقوم أصحاب المنشآت الغذائية بمعرفة الأسباب الجذرية لها واتخاذ الإجراءات التصحيحية المطلوبة لتفاديها مستقبلا.

 كما حرص الجهاز خلال اللقاء وفي إطار التمهيد لاستقبال موسم العام الدراسي الجديد على توجيه موردي المدارس باتخاذ التدابير الوقائية لضمان سلامة المنتجات الغذائية، بالإضافة الى تخصيص جزء من اللقاء للنقاش مع أصحاب المنشآت الغذائية والاستماع إلى أسئلتهم ومقترحاتهم والرد على استفساراتهم بما يساهم في تحقيق رضاهم كمتعاملين وبما ينعكس على تطوير منشآتهم ورفع مستوى السلامة الغذائية فيها.

ويولي جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أهمية كبيرة لموضوع المراقبة والتفتيش على مقاصف المدارس الحكومية والخاصة، ومتابعة كل ما يتعلق بالمواد الغذائية المقدمة فيها وتوفير الشروط الصحية المناسبة في هذه المقاصف، لما لها من تأثير كبير على صحة الأطفال والطلبة والمستهلكين لهذه المواد، ويعكف على التحقق من استيفاء كافة المقاصف والمطاعم المدرسية وموردي الأغذية والوجبات للمدارس لمتطلبات الجهاز، وكذلك التأكد من التزام المقاصف والمطاعم بلائحة المواد الغذائية المعتمدة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: نوفمبر 11, 2018