المختبرات البيطرية بجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية تحقق سبقاً علمياً للكشف عن فيروس كورونا في الإبل
02/11/2014 12:00 ص

حقق مختبر الوثبة البيطري التابع لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية سبقا علميا يعد الأول من نوعه على مستوى العالم للكشف عن فيروس كورونا في الإبل خلال 20 دقيقة فقط.
وقال محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في هذا السياق إن استراتيجية جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية تحرص على المساهمة في تحقيق الأمن الحيوي الذي يعنى بضمان صحة الحيوان والارتقاء بالإنتاج الحيواني وتأمين إمداد الغذاء وضمان سلامته. 

 

ويأتي هذا الإنجاز في إطار مواكبة الجهاز للتطورات العلمية والتقنيات الحديثة ليصب في خدمة هذه الاستراتيجيات والوصول بها للأهداف المنشودة، حيث عمل  مختبر الوثبة البيطري جاهدا لتفعيل  فحص مسحي سريع للكشف عن فيروس " كورونا  " في الإبل ويستغرق هذا الفحص 20 دقيقة فقط .

 

وأضاف أن هذا الفحص سيتم توفيره في المختبرات البيطرية التابعة للجهاز خلال الأيام القليلة القادمة وسوف يكون متاح للاستفادة منه من قبل مربي الإبل .. لافتا إلى حرص الجهاز على  نقل هذه المعرفة إلى المختبرات الأخرى في الدولة والمنطقة لتعميم الفائدة.

 وذكر الريسي أنه تم تكليف إدارة المختبرات البيطرية  بتقديم الدعم الفني و تدريب الكوادر التابعة للمختبرات الأخرى في الدولة فيما يخص فحوصات فيروس " كورونا " في الإبل بالإضافة إلى إعداد دراسة حول متطلبات تأهيل عدد من مختبرات الدولة لتتمكن من تفعيل فحص الكورونا لديها ، حيث أصبح مختبر الوثبة البيطري بمثابة المرجع للجهات المختصة و للمختبرات في الدولة فيما يخص تحاليل فيروس الكورونا في الإبل.

وقال إنه لأهمية وجود مختبر مرجعي وطني في الدولة لتحاليل فيروس الكورونا في الإبل فقد تم التواصل مع وزارة البيئة والمياه لإمكانية الإعلان الرسمي بأن يكون مختبر الوثبة البيطري التابع للجهاز مختبر مرجعي وطني في الدولة.

 من جانب آخر قالت الدكتورة سلامة سهيل المهيري مدير إدارة المختبرات البيطرية في الجهاز أنه منذ بداية ظهور فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية عمل مختبر الوثبة البيطري على سرعة تفعيل تحليل الكشف عن هذا الفيروس في الحيوانات وخاصة الإبل من خلال الكشف  عن الحمض النووي للفيروس باستخدام تقنيات البيولوجيا الجزيئية أو ما يسمى الـ Real-Time RT PCR و هي التقنية المستخدمة عالمياً لتأكيد الإصابة بالفيروس.

 وتجدر الإشارة إلى أنه وإلى الآن تم تحليل ما يزيد عن 23 ألف عينه للكشف عن فيروس الكورونا ويعتبر مختبر الوثبة المختبر البيطري الوحيد الذي يقوم بهذا التحليل في الدولة  وهو نفس التحليل المعتمد من قبل المختبرات العالمية والمنصوص عليه في الوثائق الرسمية لمنظمة صحة الحيوان (OIE).
وأضافت إلى أن مختبرات البيطرة التابعة للجهاز هي مختبرات معتمدة من هيئة الاعتماد البريطانية (UKAS) وفق نظام الجودة آيزو 17025 و الذي يضمن دقة نتائج التحاليل و من جانب آخر فإن الوقت اللازم للانتهاء من التحليل للكشف عن وجود فيروس الكورونا من عدمه يعتبر من العوامل المهمة والمؤثرة في الكشف المبكر عن الفيروس، ومن هذا المنطلق فقد قام مختبر الوثبة البيطري  بتفعيل فحص سريع للكشف عن فيروس كورونا في الإبل ليعطي النتيجة خلال 20 دقيقة فقط وهو الفحص الأول من نوعه على مستوى العالم و الذي من المؤكد سوف تستفيد منه المختبرات الأخرى في المنطقة.

  • Mobile Apps
  • تم التحديث في: ديسمبر 22, 2014